عكار في اليوم الـ27 للانتفاضة... الثورة مستمرة حتى تحقيق المطالب (صور وفيديو)

12 تشرين الثاني 2019 | 14:04

المصدر: "النهار"

المشهد العكاري اليوم.

في اليوم الـ27 على الحراكات الشعبية المتصاعدة في كل لبنان، عمد ناشطو الحراك الشعبي في محافظة عكار، منذ الساعة الرابعة فجراً على قطع العديد من الطرق الرئيسية والفرعية، بالأتربة والعوائق والإطارات، في العديد من مناطق وسط وساحل القيطع وسهل عكار.

وأقفلت الطريق الدولية الرئيسية المنية-العبدة عند جسر نهر البارد في المحمرة على المدخل الجنوبي للمحافظة. كما تم اقفال مستديرة العبدة ومتفرعاتها والطريق الدولية البحرية العبدة العبودية والعريضة، وطريق عام العبدة حلبا، وأقفل المحتجون أيضاً طريق عام حلبا عند ساحة الاعتصام وطريق عام حلبا منيارة عند مفترق بلدة حكر الشيخ طابا، وطريق حلبا الجومة عند مفترق بلدة مشحا.

وتبعاً لذلك، فإنّ القسم الأكبر من المدارس الرسمية والخاصة وعدد من المؤسسات الرسمية بحكم المغلقة نظراً لتعذر وصول الموظفين والعاملين فيها وكذلك الطلاب.

إشارة إلى أنّ المصارف أيضاً في العبدة وحلبا ورحبة أقفلت أبوابها استجابة لدعوة نقابة موظفي المصارف، كما أن محتجين من الحراك الشعبي في ساحة الاعتصام في حلبا عملوا على التظاهر والاعتصام أمام سرايا حلبا الحكومية وأمام مكاتب أوجيرو في مركز هاتف حلبا، مكاتب وزارة العمل، والمال والدائرة العقارية، ومصلحة المياه التي تم إقفالها جميعاً.

وردد المعتصمون الهتافات الداعية لمكافحة الفساد وعملوا على إقفال مركزي الليبان بوست وأوجيرو بالإضافة إلى مكتب وزارة للعمل القريب.

وأكد المعتصمون أن حركة الإضراب اليوم تأتي في سلسلة حراكات الضغط الدائم والمستمر على ما وصفوه بـ"السلطة الفاسدة والسياسيين الفاسدين ناهبي المال العام والمسؤولين عن انهيار البلد، والذين إلى الآن لم يبادروا إلى الرحيل استجابة لضغط الناس المقهورين المستمر منذ 27 يوماً".

وشدّدوا على أن الثورة مستمرة حتى تحقيق كل المطالب المرفوعة.

هذا وتوافد عدد كبير من طلاب المدارس الرسمية والخاصة من مختلف المناطق العكارية إلى ساحة الاعتصام عند مستديرة ببنين - العبدة التي غصت بالمحتجين، حاملين الأعلام اللبنانية ومرددين الهتافات التي تحمل هموم الطلاب وعائلاتهم، مؤكدين أحقية المطالب التي يرفعها المحتجون في كل الساحات اللبنانية رفضاً للفساد ومطالبة بإعادة المال المنهوب.

إثر الاعتصام انطلقت مسيرة حاشدة من ساحة العبدة باتجاه الأرض المخصصة لبناء فرع الجامعة اللبنانية للمطالبة بافتتاح هذا الفرع الذي خصصت له الأرض منذ مدة بالقرب من منشآت وزارة الزراعة في العبدة.

وألقيت كلمات طالبت بالإسراع بفتح فرع الجامعة اللبنانية المقرر منذ زمن والذي يشكل مطلباً حيوياً لأبناء المنطقة، الأمر الذي سيوفر على آلاف الطلاب العكاريين معاناة الانتقال والسكن في الجامعات إن في طرابلس أو في بيروت وغيرهما.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard