كيف تخفف من التهاب المفاصل الرثياني؟

20 تشرين الثاني 2019 | 12:16

المصدر: "النهار"

خطوات تخفف من عبء هذا المرض.

يعرف من يعاني التهاب المفاصل الرثياني أنه من الأمراض التي تشكل عائقاً في الحياة اليومية وفي ممارسة الأنشطة المعتادة. بحسب ما نشر في موقع Webmd يمكن أن تساعد بعض العادات الصحية التي يمكن اتباعها في نمط الحياة في تسهيل حياة المريض وإن كان الشفاء التام منه بهذه الطريقة غير ممكن. 

-النظام الغذائي الصحي: من المؤكد أن الأطعمة الصحية مفيدة للصحة عامةً، كما يعتبر النظام الغذائي الصحي وسيلة مثلى يمكن اللجوء إليها لتجنب العديد من المشاكل. قد لا يكون الطعام الصحي وسيلة لمعالجة التهاب المفاصل الرثياني إلا أنه يساعد في الشعور بالتحسن. ينصح بالتركيز في هذه الحالة على الحبوب الكاملة والخضر والفاكهة والسمك والبروتينات الهبرة. في المقابل، ينصح بالحد من تناول الدهون المشبعة والأطعمة التي لها أثر سلبي على صحة المفاصل.

-الحفاظ على النشاط: يساعد النشاط الجسدي والرياضة في تحسين حركة المفاصل وتقوية العضلات المحيطة بها. كما تساعد الرياضة على خفض الوزن ما يساعد في الحد من الضغط على المفاصل. لذلك من المهم الحرص على ممارسة التمارين الرياضية من نوع ايروبيكس وتمارين تقوية العضلات وليونة الجسم.

-الراحة ضرورية أيضاً: صحيح أن النشاط الجسدي ضروري لمن يعاني التهاب المفاصل الرثياني، لكن في الوقت نفسه من المهم الحرص على الراحة. فالتهاب المفاصل الرثياني يشعر المريض بالتعب وفي هذه الحالة يجب تجنب بذل جهود إضافية تفوق القدرة على التحمل. يجب النوم بمعدل لا يقل عن 8 ساعات كما ينصح بقيلولة في حال الشعور بالتعب.

-العلاج الفيزيائي مهم: يمكن لبضع جلسات من العلاج الفيزيائي أن تحدث فارقاً مهماً في حالة المريض. فيمكن للمعالج الفيزيائي أن يصف للمريض بعض التمارين السهلة لتحسين الحالة ولزيادة القدرة على الحركة. وفي حال العجز عن الحركة والقيام بالاعمال الروتينية ثمة تمارين محددة يمكن ان يصفها للمريض.

-الامتناع عن التدخين: يزيد التدخين أعراض التهاب المفاصل الرثياني سوءاً ويقلل من فاعلية العلاجات المتبعة. من المهم الحرص على الامتناع عنه. أما بالنسبة للكحول فينصح باستشارة الطبيب أولاً لأن الكحول قد يتعارض أحياناً مع بعض الأدوية المعتمدة ويؤثر سلباً على الكبد.

-اللجوء إلى التبريد والتدفئة: ينصح بالعمل على تبريد المفاصل وتدفئتها بشكل متواتر لأن هذا قد يساعد على الحد من آلام المفاصل. يمكن اللجوء إلى حمام ساخن، أو اللجوء إلى ضمادة دافئة مرطبة للحد من الألم ومن تشنج العضلات. كما تساعد الضمادات الباردة على الحد من الألم في المفاصل. يمكن اللجوء إلى كل منهما بشكل متواتر.

-الصبر للاستفادة من العلاج:  تساعد علاجات التهاب المفاصل الرثياني على الحد من الألم ومن تشنج العضلات والتعب لكن لا يحصل ذلك بين ليلة وضحاها، بل قد تتطلب الاستفادة أسابيع عدة أو أشهر إلى أن يشعر المريض بالتحسن. كما يمكن التأكد من الطبيب لدى البدء بعلاج جديد، حول الوقت الذي يتطلبه ظهور فاعليته في مواجهة المرض. أما إذا طال الوقت ولم تظهر اية نتائج فلا بد من مراجعة الطبيب.



 

ابدأ من هذه اللحظة علاقة صحية مع طعامك



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard