رعد في "يوم الشهيد": إن كنتم صادقين فسنلاقيكم في منتصف الطريق

10 تشرين الثاني 2019 | 12:34

رعد في "يوم الشهيد".

في "يوم الشهيد"، خرج "حزب الله" من ساحة الشهداء في النبطية وسط عائلات الشهداء وعدد من مجاهديه ومناصريه ليعلن على لسان رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد أنهم يريدون "مكافحة الفساد، ونحترم تجربة الآخرين ونحوطهم بحصرنا على أن تنجح تجربتهم، ونحذرهم من أن يتسلل إلى تحركهم من يأخذهم في المسار الذي يقود البلاد إلى ما يريده عدوٌ، أو ما لا يحقق الهدف المنشود الذي خرج الناس من أجله".

وكانت ثلة من الفرق الكشفية والحزبية ملأت الساحة المحاطة بالرايات الصفراء وصور الشهداء مرددين "القسم للشهداء" بعد عزف النشيد الوطني ونشيد "حزب الله" بمشاركة رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، وإمام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق، ورئيس بلدية مدينة النبطية أحمد كحيل، إلى حشد من الشخصيات والمناصرين.

وأكد رعد في كلمته على أن الأمين العام للحزب "هو اول من أعلن موقفاً رافضاً للفساد (...) فإذا كان لنا ان نخوض هذا المسار الذي نرتضيه من أجل تحقيق هدف مكافحة الفساد ورفع الحصانة عن المفسدين والفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة من شعبنا ودولتنا، فنحن نتماهى بهذا الهدف مع كل الصادقين الذين نهضوا ونزلوا إلى الشارع ورفعوا شعار التصدي للفساد، ولكننا ما نريده هو أن يحترم الآخرون تجربتنا وأن يدركوا أن تحركهم هو ضمن المناخ الذي وفّره لهم شهداؤنا ومجاهدونا، فلا يتجاوزون لا بباطل يشيعونه واتهامات عشوائية، وبأضاليل وترهات، ولا شتائم وتدنيس للمقدسات، ولا بطعن الرموز وخاصة إذا تمتُّ إلى قيادة أطهر الناس وأشرف الناس".

واعتبر أنّ "بعضنا يكمل البعض الآخر على قاعدة أننا نحترم شهداءنا، ونحترم المناخ الذي نتحرك فيه، ونحترم رموزنا وقياداتنا". هذه رسالتنا لكل من نهض من أجل مكافحة الفساد وسنلتقيه إذا كان صادقاً في وسط الطريق أو عند بعض المفترقات لأن الهدف يجمعنا". وميّز بين "من يطلب الحق ويخطئ وبين من أراد الباطل تحت شعار الحق، لأننا نعرف المعادلة جيداً، لذلك ننبه إلى أن المسار الذي تسلكه طريق مكافحة الفساد ينبغي ألّا يأخذنا إلى ما يمسك به العدو ليبتزنا بأمننا واستقرارنا وليغير المعادلة، معادلة الردع والانتصار التي فرضتها المقاومة تحت معادلة (الجيش- الشعب- المقاومة) فهذه المعادلة لن يفرقها أحد وسنعضّ عليها بنواجزنا حتى نحرر بقية أرضنا ونطهر بلدنا من الفساد والمفسدين".

وفي ختام المراسم، وضع رعد والشيخ صادق إكليلاً وسط ساحة الشهداء حيث يرتفع العلم اللبناني وإلى جانبه علم "حزب الله"، مع العلم أن هذه المراسم ستقام في كل قرى الجنوبية المختلفة.

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard