كيف يشرح الطب ما جرى مع هيثم ذكي وسبب وفاته؟

8 تشرين الثاني 2019 | 11:16

المصدر: "النهار"

وفاة هيثم أحمد ذكي.

أحدثت وفاة هيثم أحمد ذكي صدمة وتسببت بحالة من الحزن الشديد سواء في الأوساط الفنية أو في المجتمع ككل، خصوصاً أن وفاة الشاب (35 سنة) أتت بشكل مفاجئ. أعلن عن سبب الوفاة بأنه ناتج من هبوط حاد في الدورة الدموية. أما الطبيبة الاختصاصية في طب العائلة الدكتورة ليديا عون فتوضح أن الهبوط في الدورة الدموية يترافق مع الوفاة إلا أنه ليس السبب الأساسي لها. علماً أنه بانتظار تقرير الطبيب الشرعي جرى الحديث عن أنه قد يكون ممكناً أن الراحل أصيب بالإعياء نتيجة تناوله جرعة زائدة من العقاقير والمقويات أثناء وجوده في النادي الرياضي قبيل وفاته.

صحيح أنه أعلن عن الهبوط الحاد في الدورة الدموية كمسبب للوفاة لكن توضح الدكتورة ليديا عون أن هذا الهبوط يؤدي إلى الوفاة إلا أنه ليس السبب الأساسي له بل هو في الواقع نتيجة لمسبب أساسي يصعب تحديده. ترجح الدكتورة عون أن تكون مشكلة في القلب سبب الوفاة لاعتبارها حصلت بشكل مفاجئ. وبحسب قولها يمكن ان يؤدي توقف القلب إلى توقف الدورة الدموية وبالتالي إلى الوفاة. فثمة مشكلة صحية معينة أدت حكماً إلى توقف الدورة الدموية ولا بد من البحث عن الأسباب وراء ذلك. علماً أن الهبوط في الدورية الدموية هو سبب يعطى في مثل هذه الحالات بشكل عام من دون الدخول في التفاصيل. أما الاحتمالات الواردة بحسب الدكتورة فهي:

-عدم انتظام دقات القب أو البطء في دقات القلب أو غيرها من المشاكل المرتبطة بصحة القلب سواء في الصمامات أو التضخم في عضلة القلب أو الجلطة أو التهاب في غشاء القلب. وقد يكون السبب أحياناً وراثياً أو نتيجة مشكلة معينة يعانيها أو يمكن ان ينتج من تناول منشطات من نوع Anabolic steroids التي يتم تناولها لزيادة معدلات الطاقة في الجسم لممارسة الرياضة فتؤدي إلى جرحات قلبية، كما يجري الحديث عنه اليوم. وفيما لا تجزم أن تناول أي من هذه الأدوية قد يكون السبب لوجوب انتظار تقرير الطبيب الشرعي، قد تكون الوفاة ناتجة من مشكلة في القلب لكونه شاباً ولم يتسن له طلب المساعدة، فيما يعتبر القلب "غدّاراً" بحسب قولها بحيث لا يتسنّى للشخص المعني طلب المساعدة لأنه لا تظهر أعراض مسبقة تنذر بالمشكلة بل تحصل بشكل مفاجئ. هذا وقد يمتلئ الجسم بالماء في حال وجود مشكلة في القلب أصلاً وهي من الحالات التي يمكن ان تحصل في مثل سنّه.

-جلطة في الرئة

-توسّع في الشرايين نتيجة حساسية تجاه دواء معين، ما ليس مرجحاً لأنه في هذه الحالة تظهر علامات معينة تشير إلى ذلك. في هذه الحالة يخف الدم في الشرايين وينخفض الضغط فيها.

-جلطة دماغية

-جفاف السوائل في الجسم قد يؤدي ايضاً إلى هبوط في الدورة الدموية والوفاة. قد يحصل ذلك نتيجة تناول أدوية معنية بشكل سريع كما يمكن أن يحصل تدريجاً. 

تتعدد الأسباب المحتملة التي أدت إلى الوفاة، لكن على الرغم من ان المشكلة في القلب قد تكون السبب المحتمل بشكل أساسي سواء كان ذلك مرتبطاً بتناول هذه العقاقير المنشطة لممارسة الرياضة أو لا، لكن يصعب التأكيد حيال هذا الموضوع بغياب التشريح الذي يمكن ان يؤكد السبب الحقيقي.


"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard