الساعات الأخيرة في حياة هيثم أحمد زكي

7 تشرين الثاني 2019 | 14:56

المصدر: "النهار"

  • أشرف سلام
  • المصدر: "النهار"

هيثم زكي.

توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلثاء 7 تشرين الثاني الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، عن عمر ناهز 35 عاماً.

عاش هيثم وحيداً بعد وفاة والدته الفنانة هالة فؤاد، ثم والده الفنان أحمد زكي، كما توفي عدد من أقاربه كان آخرهم جدته التي تعلّق بها كثيراً بعد وفاة والدته.

ومات نجل أحمد زكي وحيداً أيضاً في منزله، فيبدو أنه ورث الموت المبكر عن والدته، التي توفيت في العام 1993 عن عمر 35 عاماً نتيجة الإصابة بمرض السرطان.

كانت قوات الشرطة تلقت بلاغاً من خطيبة هيثم، بأنه متغيب ولا يرد على هاتفه، وبعد تقنين الإجراءات اللازمة، والحصول على إذن من النيابة العامة، انتقلت قوات الشرطة إلى منزله وفتحت الشقة لتجده ملقى على الأرض، وتم نقل جثته إلى أحد المستشفيات، ليتم تحديد سبب الوفاة بأنه هبوط حاد في الدورة الدموية.

وبعدها أمرت النيابة العامة بنقل الجثمان إلى مشرحة زينهم، للتشريح والتأكد من سبب الوفاة، ليؤكد الطب الشرعي أن وفاته طبيعية نتيجة لهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأكد الفنان محمد محمود عبد العزيز الذي كان مقرباً من هيثم، أن "الوفاة طبيعية نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية".


وكانت نقابة المهن التمثيلية أكدت وفاة زكي في الساعات الأولى من صباح اليوم، وشيعت الجنازة بعد ظهر اليوم من مسجد مصطفى محمود، وحضرها ممثلون عن نقابة الممثلين، إضافة إلى عدد من نجوم الفن والرياضة.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard