"ظروف قاهرة" تغيّر مكان نهائي كأس ليبرتادوريس

6 تشرين الثاني 2019 | 13:53

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جانب من الاحتجاجات (أ ف ب).

أدت الاحتجاجات المتواصلة منذ نحو ثلاثة أسابيع في #تشيلي إلى نقل نهائي مسابقة "كوبا ليبرتادوريس" لكرة القدم هذا الشهر، من عاصمتها سانتياغو إلى عاصمة بيرو ليما، بحسب ما أعلن اتحاد أميركا الجنوبية.

وسيقام النهائي بين حامل اللقب الأرجنتيني ريفر بلايت ومنافسه البرازيلي فلامنغو في موعده المقرر (23 تشرين الثاني الحالي)، لكن مع نقله إلى ليما في ظل الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات اقتصادية وسياسية.

وأشار اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" في بيان إلى أن نقل المباراة كان بسبب "ظروف قاهرة وشروط النظام العام"، وأن القرار جاء بعد "الأخذ في الاعتبار سلامة اللاعبين، الجمهور، والبعثات".

وأوضح أن اختيار ليما يعود إلى "عرض من حكومة بيرو، وبناء على الضمانات الأمنية التي وفرتها".

وهو العام الثاني توالياً يضطر فيه اتحاد أميركا الجنوبية إلى نقل مكان مباراة نهائية للمسابقة الأهم لأندية القارة، علماً أن نهائي هذا الموسم هو الأول الذي يقام بنظام مباراة واحدة بدلاً من ذهاب وإياب كما جرت العادة.

واضطر الاتحاد في الموسم الماضي إلى نقل مباراة الإياب في الدور النهائي بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز إلى العاصمة الإسبانية مدريد، بعد تعرض حافلة بوكا للاعتداء من مشجعي ريفر بلايت مع اقترابها من ملعب الأخير، حيث كانت المباراة مقررة بداية.

وأتى قرار نقل المباراة النهائية لهذا الموسم، إثر اجتماع عقد ضم مسؤولين في الاتحاد المعنية (أميركا الجنوبية، الأرجنتين، البرازيلي، تشيلي)، ومسؤولين في الناديين.

وقال رئيس اتحاد كونميبول أليخاندرو دومينغيز للصحافيين: "ليما كانت الخيار الأمثل. كان ثمة إجماع. لم يكن القرار سريعاً".

وأضاف: "لقد كنا نعمل لتحضير مدينة (سانتياغو) لأكثر من عام، وكان علينا البحث عن خيارات أخرى ممكنة".

ولم يحدد الاتحاد الأميركي الجنوبي بعد الملعب الذي سيستضيف المباراة النهائية في العاصمة البيروفية، مع ترجيحات بأن يكون أحد إثنين: الملعب الوطني الذي يتسع لنحو 48 ألف متفرج، وملعب "مونومنتال" (80 ألفا).

وأدت الاحتجاجات المتواصلة في تشيلي إلى مقتل 20 شخصاً على الأقل ودفعت الحكومة إلى إلغاء أحداث كبيرة كانت مقررة في البلاد في الشهرين الحالي والتالي، أبرزها قمة اقتصادية وأخرى متعلقة بالمناخ.

وأتى إعلان نقل النهائي بعد ساعات من إلغاء الاتحاد التشيلي مباراة ودية ضد بوليفيا، كانت مقررة في سانتياغو في 15 تشرين الثاني الحالي.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard