بالصور: من تحرك "أهل الوفا" إلى ساحة "أحد الضغط"

5 تشرين الثاني 2019 | 11:36

المصدر: النهار - نضال مجدلاني

  • نضال مجدلاني
  • المصدر: النهار - نضال مجدلاني

"أهل الوفا" و"أحد الضغط" - نضال مجدلاني

الأحد الفائت, كانت سماؤنا ترقص بطيورها وأمواج غيومها في الوقت الذي شهدت فيه أرضنا عدة ساحات متعارضة يتفرّق فيها أبناء البلد الواحد!


كما عودتكم نقل جمال مناطقنا كافة، أنقل لكم ومنذ بدء الثورة نبض الشارع من خلال عدستي أينما وصلتُ وبعيداً عن السياسة, ومن البديهي أن أكون في قلب الحدث نهار الأحد مع توافد شريحة كبيرة من المواطنين تحت اسم "أهل الوفا" إلى منطقة بعبدا لدعم مواقف رئيس الجمهورية بعد مرور ثلاث سنوات على ولايته ودعم مسيرة الإصلاح الذي وعد بها، ومن بعدها أتوجّه إلى وسط بيروت التي غصت أيضاً بالمواطنين الثائرين مع انتهاء النهار لإعلانه #أحد_الضغط.

المشهد مُبكٍ حتى لو كان يرقص ويغني!

الساحات تُحزن حتى لو كانت تفيض بالفرح!

صبايا وشباب هنا وهناك, كبار وأطفال هنا وهناك, مطالب معيشية حقة من كل لسان ولمحاربة الفاسدين من دون غطاء، ولكن!



كما أنّ كل فريق على أرضنا يُغرّد مطالبه على طريقته ويزيد ويُنقّص على لائحتها مع اتباع أرضية موحدة وهي المطالب المعيشية, استرداد الأموال المنهوبة وانتخابات مبكرة. وحتى الوصول إلى الأهداف يبقى التأرجح بين العصيان المدني وقطع الطرقات وبين المماطلة بتأليف الحكومة هو سيد الموقف، ويبقى الإنسان مُهدَّداً بلقمة عيشه والوطن في مهب الريح.

تباعاً بعض اللقطات من الحشود التي توجهت إلى منطقة بعبدا نهاراً ومن بعدها الفريق الثاني الذي توجه إلى وسط بيروت.

ويمكنكم الرجوع إلى مقالي الذي يضم مئة لقطة على هذا الرابط ثوار لبنان بالعدسة والعودة الى الستوريز على حسابي الانستغرام






















هو جسر ينقلنا بين ماضينا ومستقبلنا ولا يخلو من المخاطر ولكن بالوعي والوحدة فقط نصل الى لبنان الذي نحلم به!


يمكنكم تصفح مدونتي لمقالات سياحية ومغامراتية travellinglebanon.blog

وعلى هذا الرابط أيضاً Annahar author

ومتابعة مشاركاتي على

Instagram @ nidal.majdalani

Facebook @ Travelling Lebanon @ Nidal Majdalani

Twitter @ Nidal Majdalani













نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard