بيان لوزير الاتصالات حول بطاقات إعادة تعبئة الخطوط الخليوية

4 تشرين الثاني 2019 | 17:02

أشار المكتب الإعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال محمد شقير  في بيان إلى أنه "بعد سلسلة لقاءات واتصالات أجراها الوزير شقير مع مختلف الأفرقاء والمسؤولين المعنيين بموضوع بطاقات إعادة تعبئة الخطوط الخليوية بمختلف فئاتها (بطاقات التشريج) قرر تسليم هذه البطاقات إلى الموزعين بالليرة اللبنانية وبحسب سعر الصرف الرسمي للدولار الأميركي الصادر عن مصرف لبنان.

وعلى هذا الأساس طلب الوزير شقير من شركتي الخليوي والموزعين العاملين لديهما بيع هذه البطاقات للمواطنين بحسب الأسعار المحددة أعلاه اعتباراً من يوم غد الثلثاء، داعياً وزارة الاقتصاد والتجارة ومديرية حماية المستهلك بملاحقة كل من يخالف هذا القرار".

وأضاف البيان أن الوزير شقير تابع ومنذ مطلع الأسبوع الماضي هذا الموضوع بشكل حثيث لضبط سوق البطاقات وللحفاظ على حقوق المستهلكين وقدرتهم الشرائية وكذلك اجتراح حل لا يتعارض مع العقود الموقعة مع شركتي الخليوي والتي تحصر صلاحية تغيير تسعيرة بطاقات التشريج بالحكومة دون سواها.

وأحاط المكتب الإعلامي المواطنين علماً أنه بامكانهم شراء بطاقات التشريج وبالأسعار الرسمية من كل المراكز التابعة لشركتي تاتش وألفا وعددها يفوق الـ300 مركز وهي منتشرة على كامل الأراضي اللبنانية، وكذلك إعادة تعبئة خطوطهم وبالأسعار الرسمية عبر موقعي شركتي الهاتف الخليوي الإلكتروني الآتيين: www.touch.com.lb ، www.alfa.com.lb ، أو عبر تطبيق "ألفا" و"تاتش" أو من خلال أجهزة الصراف الآلي.‬

في ما يأتي أسعار بطاقات التشريج بالدولار، على أن يتم بيعها بالليرة اللبنانية وبحسب سعر الصرف الرسمي للدولار الصادر عن مصرف لبنان:

TOUCH

USD VAT + USD ليرة لبنانية

- $11.36 $12.61 19،104 ليرة

- $17.06 $18.94 28،700 ليرة

- $22.73 $25.23 38،250 ليرة

- $45.45 $50.45 76،431 ليرة

- $68.18 $75.68 114،655 ليرة

- $231.82 $257.32 389،839 ليرة

ALFA

USD VAT + USD ليرة لبنانية

- $3.64 $4.04 6،120 ليرة

- $9.09 $10.09 15،286 ليرة.

- $15.15 $16.82 25،482 ليرة

- $17.06 $18.94 28،694 ليرة

- $22.73 $25.23 38،223 ليرة

- $27.27 $30.27 45،859 ليرة

- $45.45 $50.45 76،431 ليرة

- $68.18 $75.68 114،655 ليرة

- $136.36 $151.36 229،310 ليرة

- $231.82 $257.32 389،839 ليرة

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard