رَجْع الصمت

4 تشرين الثاني 2019 | 11:11

المصدر: النهار

عند الانزلاق في وادي الصمت

مارس

نبض لون أحمر !

تراوده بحيرات

غبر.

لحن مغرٍ ...

يدقّ في قلبي

ليبقيني على قيد الحياة،

وإيقاظ روحي

قبل أن تنام إلى الأبد.

عند

الانزلاق في وادي الصمت

صرخات بكماء

هسيس

يُرَى / لا يُسْمَع

لصرير أسنان،

ونظرات

عيون عُمْيٍ

تتحرك في دوائر بطيئة.

هل أنت ميت؟

مات أو يموت...

كومة لولبية داخلها مُحْتَضن أنا!

على مدار العمر،

ذاكرة تُكْتَب

بِ

دخان سعار.

قناديل عمياء

سوف أجدها

مَا دُمْت / أَنْتَ

أنت الْمَرْقَد/ أنا الضيف

عظام وخصلات شَعَر

تهشّها رياحك.

ريح تقتلع شهقتي،

صرخة في صحراء

بين مضايق النار.

لبست الغمام

يا حارس الضوء!

ما أقسى رَجْع الصمت

يا هذا القادم نحوي.


"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard