برشلونة وريال مدريد وسوسييداد في الصدارة

4 تشرين الثاني 2019 | 08:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو سوسييداد (تويتر).

انتهت المواجهة بين #غرناطة وضيفه #ريال_سوسييداد لمصلحة الأخير بفوزه القاتل 2-1، في المرحلة 12 من الدوري الإسباني، مما جعل الفريق الباسكي على المسافة ذاتها من العملاقين #برشلونة حامل و #ريال_مدريد.

وكانت الفرصة قائمة أمام غرناطة لاستعادة الصدارة التي تخلى عنها في المرحلة الماضية نتيجة خسارته أمام ليفانتي (1-3)، وذلك لخسارة برشلونة حامل اللقب أمام ليفانتي أيضاً  (1-3) وتعادل ريال مدريد مع ريال بيتيس (0-0).

كما كانت الفرصة قائمة أمام ريال سوسييداد في حال فوزه، ليصبح على المسافة ذاتها من برشلونة وريال (22 نقطة)، فاستغلها النادي الباسكي على أكمل وجه بتحقيقه فوزه الخامس توالياً على منافسه الباسكي بفضل ثنائية بورتو، الذي أسقط أصحاب الأرض بهدف في الدقيقة قبل الأخيرة.

وخرج سوسييداد من المرحلة في المركز الثالث بنفس عدد نقاط برشلونة الأول وريال الثاني اللذين أرجئت مواجهتهما حتى 18 كانون الأول المقبل، فيما تجمد رصيد غرناطة عند 20 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة خلف كل من أتلتيكو مدريد وإشبيلية.

ووجد غرناطة نفسه متخلفاً في الدقيقة 21 من اللقاء حين خسر الكرة في منتصف الملعب فوصلت إلى ميكيل أويراسابال الذي مررها متقنة إلى بورتو، فتقدم بها الأخير قبل أن يطلقها قوية من مشارف المنطقة الى شباك الحارس روي سيلفا.

لكن الفريق الباسكي أدرك التعادل بهدف رائع لألفارو فاديو من ركلة حرة سددها من قرابة 30 متراً على يسار الحارس اليخاندرو ريميرو، الذي ارتمى لها لكنه عجز عن صدها (36).

وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 89 حين خطف بورتو هدف الفوز لسوسييداد بتسديدة من منتصف المنطقة بعد تمريرة من البديل البلجيكي عدنان يانوزاي.

وتعثر فياريال مجدداً بتعادله على أرضه مع أتلتيك بلباو دون أهداف، مفوتا فرصة الدخول في قلب الصراع على المراكز المتقدمة.

ودخل فريق "الغواصة الصفراء" لقاءه وبلباو باحثا عن تعويض هزيمته في المرحلة الماضية خارج ملعبه أمام إيبار (0-1)، إلا أنه عجز عن الوصول الى شباك ضيفه الباسكي وفرط بفرصة أن يصبح على المسافة ذاتها من غرناطة.

وتراجع فياريال إلى المركز الثامن بـ18 نقطة لمصلحة خيتافي، الذي تغلب على مضيفه سلتا فيغو بهدف للبرازيلي روبرت كينيدي ناسيمينتو (37)، فيما رفع بلباو رصيده إلى 17 نقطة في المركز العاشر بفارق نقطة خلف "الغواصة الصفراء" وأوساسونا، الذي تغلب على ضيفه ديبورتيفو ألافيس بأربعة أهداف لروبن غارسيا سانتوس (20) والأرجنتيني إيزيكييل أفيلا (26) وروبرتو توريس (51 من ركلة جزاء) وخوان فيار (55 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين لفيكتور لاكوارديا (27) ولوكاس مارتينيز (51 من ركلة جزاء).

وعكر بلد الوليد على ضيفه ريال مايوركا احتفاله بمباراته الألف في الدوري الإسباني، وذلك باكتساحه بثلاثية نظيفة مما سمح له بالصعود إلى المركز العاشر بـ17 نقطة، مقابل 11 لضيفه، الذي يحتل المركز 17 بفارق نقطتين عن منطقة الهبوط.

وزاد إيبار من محن مضيفه ليغانيس الأخير وألحق به الهزيمة التاسعة بالفوز عليه بهدفين للبرازيلي تشارلز دياز (17) وكيكي غارسيا (84)، مقابل هدف للمغربي يوسف النصيري (6)، رافعاً رصيده إلى 15 نقطة في المركز 14.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard