تشويه آثار الكرنك بسبب حريق يثير غضباً مصرياً... ومسؤول يكشف الحقيقة لـ"النهار"

2 تشرين الثاني 2019 | 13:48

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

ثارت حالة من الجدل خلال الساعات الماضية في الشارع المصري، بشأن تعرض آثار معبد الكرنك أحد أهم المعابد الأثرية في #مصر، والذي يقع بمدينة الأقصر، بسبب حريق نشب في منطقة مجاورة له وامتدت النيران إلى المعبد.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بأنباء عن تشوه بعض آثار معبد الكرنك على إثر اندلاع حريق في محيطه، حيث سيطرت هيئة الحماية المدنية على النيران التي اندلعت في الكافتيريا قبل مركز زوار معبد الكرنك.

فيما نفى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري الدكتور مصطفى وزيري في تصحريحات لـ"النهار" ما ردّده البعض بشأن تعرض آثار معبد الكرنك للتشويه، مؤكداً أنّ الحريق لم يسفر عن أي إصابات بشرية أو مادية وأن المعبد لم تصل إليه النيران، وآثاره لا تعاني أي تشوّهات.

حالة الجدل التي وانتشار الشائعات، دفع الحكومة المصري لنفي الأمر في بيان رسمي، مؤكدين أنه بعد التواصل مع وزارة الآثار، فإنّ كل ما يثار بشأن تأثر المعبد بالحريق غير صحيح تماماً، مؤكدين أنّ المعبد وجميع المباني الأثرية به سليمة وآمنة تماماً، ولم تقع به أي أضرار أو خسائر على الإطلاق، مُشيرةً إلى اتخاذها كل الإجراءات الوقائية ووسائل الحفاظ على الآثار وجميع المواقع الأثرية والتاريخية.

وأكدت وزارة الآثار أن الحريق نشب في"الكافتيريا" الموجودة بمنطقة الجراج قبل مركز زوار معبد الكرنك، وعلى الفور قامت الوزارة بإرسال فريق من مفتشي آثار المنطقة ومسؤولي أمن الآثار إلى معبد الكرنك؛ للتأكد من سلامة الآثار الموجودة به، وبالفعل تم التأكد من عدم وصول النيران إليه ومن سلامة مبانيه الأثرية.

كما اعلنت الحكومة المصرية أنه تم إنهاء أكثر من 90% من مشروع ترميم وتطوير طريق الكباش بمعبد الأقصر تمهيداً لافتتاحه أمام الزائرين في نهاية العام الجاري،حيث تضمنت أعمال التطوير تحديد مسار الزيارة وإحاطة الموقع بالأسوار لتحديد المكان نفسه، بالإضافة إلى إنشاء مداخل ومخارج للطريق الذي يبلغ طوله 2700 متر، ويربط (معبد الكرنك في الشمال بمعبد الأقصر في الجنوب)، مُشيرةً إلى أن أعمال الترميم تتم على أعلى مستوى من التقنيات الحديثة المعتمدة عالمياً.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard