"عومل بشكل سيّئ جدّاً في مدينته الأمّ"... ترامب ينقل مقرّ إقامته الدائمة إلى فلوريدا

1 تشرين الثاني 2019 | 11:30

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (أ ب).

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أنّه سينقل مقر إقامته الدائمة من نيويورك إلى بالم بيتش بولاية فلوريدا، قائلاً إنّه "عومل بشكل سيء جدّاً" في مدينته الأم.

وكتب ترامب عبر "تويتر": "سنجعل عائلتي وأنا بالم بيتش، فلوريدا، مقرّ إقامتنا الدائمة"، مضيفاً أنّه "أعتز بنيويورك وبأهالي نيويورك، وسأبقى كذلك دائماً، لكن مع الأسف رغم أنني أدفع ملايين الدولارات بشكل ضرائب للمدينة والولاية وضرائب محلية كل عام، عوملت بشكل سيء جدّاً من جانب المسؤولين السياسيين للمدينة والولاية". وقال: "قلّة عوملوا بشكل أسوأ".

ووفق تقرير نشرته "النيويورك تايمس" فإن ترامب، وهو نيويوركي، وزوجته ميلانيا، قدما تصاريح إقامة شخصية في أيلول الماضي غيّرا فيها المقرّ الأساسي من مانهاتن إلى بالم بيتش.

وأضافت الصحيفة أنّ مسؤولي البيت الأبيض رفضوا الكشف عن أسباب قرار ترامب، لكنها نقلت عن مصدر مقرب من الرئيس قوله إنّ ذلك يعود بشكل رئيسي لأسباب ضريبية.

وإضافة إلى #البيت_الأبيض، سيكون المقر الرئيس لعائلة ترامب في منتجع مارالاغو، حيث أمضى الرئيس 99 يوماً منذ توليه الرئاسة، مقارنة بـ20 يوماً في مقره الرئيسي السابق في برج ترامب، وفق "النيويورك تايمس".

وغرّد ترامب: "أكره اضطراري لاتخاذ هذا القرار لكنه في النهاية سيكون الأفضل لجميع الأشخاص المعنيين"، مضيفاً أنّ نيويورك "ستكون لها دائما مكانة خاصة في قلبي".

لكنّ نيويورك لم تبادل الرئيس الحبّ دائماً، إذ أصبحت التظاهرات أمام برج ترامب أمراً مألوفاً فيما دخل سيد البيت الأبيض مرات عدّة في سجالات مع مسؤولي المدينة والولاية.

وفي آخر تلك المواقف مطلع شهر تشرين الأول الماضي، رفض قاض فدرالي في منطقة جنوب نيويورك مسعى للرئيس لعدم الكشف عن عائداته الضريبية الخاصة والتجارية المتراكمة على مدى سنوات.

ويبدو أن مسؤولي نيويورك يوافقون أن ترامب اتخذ القرار الصائب، فكتب حاكم الولاية أندرو كومو عبر "تويتر": "ارتحنا منك"، مضيفاً أنّه "بأي حال لم يكن دونالد ترامب يدفع ضرائب هنا". وتابع: "إنه لك بالكامل يا فلوريدا".

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard