الحياة عادت إلى طبيعتها في صيدا... والمتظاهرون داخل الحديقة القريبة من ساحة تقاطع ايليا

31 تشرين الأول 2019 | 17:13

المصدر: صيدا- النهار

  • احمد منتش
  • المصدر: صيدا- النهار

450f3fcb-133b-4f74-96b4-c6fb1eda970e

اللون الاحمر و الاخضر والليموني عاد ليضيئ اشارة ساحة الانتفاضة عند تقاطع ايليا في صيدا ايذانا بعودة الحياة إلى طبيعتها في المدينة وعودة حركة السير في بكل الاتجاهات الأربعة التي تؤدي إلى الساحة والإشارات الضوئية الأربعة الموجودة على أرصفة الطرق بعد أن كانت متوقفة عن الخدمة طوال اسبوعين من التظاهرات الغاضبة والاعتصامات المفتوحة في كل أرجاء تقاطع ايليا.


كما عاد إلى المكان عناصر شرطة السير فيما ابقى الجيش على مراكز ونقاط تواجده في محيط الساحة منذ اليوم الأول لاندلاع وانفجار انتفاضة معظم أبناء المدينة والمقيمين فيها من خارجها وخصوصا من قرى وبلدات الجنوب وغالبيتهم من أنصار التنظيم الشعبي الناصري والحزب الشيوعي اللبناني والحزب الديمقراطي الشعبي وهيئات اجتماعية وتربوية وثقافية ومستقلون.

وبعد أن كان المتظاهرون في ساحة ايليا انسحبوا من وسط الطرق بشكل سلمي بالتفاهم مع الجيش اللبناني الذي عمل فورا على فتح الطرق وتسهيل حركة عبور السيارات في كل الاتجاهات سجل قبل ساعات منتصف ليل أمس نزول عدد من الشبان وطلاب المدارس معظمهم من المراهقين وحاولوا الاندفاع باتجاه وسط الساحة وقطع الطريق من جديد وسط تناقل اخبار وصور غير صحيحة.

الا ان الجيش حاول منعهم وحصلت بعض المواجهات انتهت بمنع المتظاهرين من إعادة نصب اي خيمة وسط الطرق والسماح لهم بالبقاء في الساحة ولكن بعد مغادرتهم منتصف الليل اعاد الجيش فتح كل الطرق.

وشهدت طوال اليوم حركة سير طبيعية كما عادت الحياة في كل المدينة وفتحت المحال والمؤسسات التجارية أبوابها كما عادت المصالح الدوائر الرسمية إلى مزاولة أعمالها.

وبقيت المدارس الرسمية والخاصة معطلة كما المصارف الا ان ماكينات atm الصراف الآلي كانت تعمل.

وداخل الحديقة القريبة من ساحة تقاطع ايليا بقي عدد من المتظاهرين من الحراك الشعبي متواجدا بانتظار متابعة الوضع العام التطورات السياسية خصوصا لجهة كيفية تشكيل الحكومة الجديدة وعلى ضوء ما سيحصل سيناقش متظاهروا الحراك الخيارات المناسبة التي سيتذخونها في تحركاتهم السلمية كما عبر عن ذلك الناشط عاطف إبريق.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard