"غوغل" تدرّب الذكاء الاصطناعي على الشمّ واكتشاف الروائح

28 تشرين الأول 2019 | 15:26

"غوغل".

تحاول شركة #غوغل تدريب الذكاء الاصطناعي على اكتشاف الروائح من خلال تحليل الهياكل الجزيئية، حيث تعلّمه كيفية الشم.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فقد استخدم باحثون من فريق Brain Team التابع لغوغل التعلم الآلي لتوجيه الروبوت لتصنيف الروائح المختلفة بدقة من خلال تقويم تركيبها الجزيئي.

وتم تدريب الروبوت باستخدام قاعدة بيانات مكونة من 5000 جزئي تم تحديدها وتصنيفها من جانب صانعي العطور بأوصاف مختلفة مثل "لاذع" أو "عشبي".

وزوّد الباحثون ثلثي قاعدة البيانات في الشبكة العصبية للروبوت، ثم استخدموا الروائح غير المألوفة المتبقية لاختبار الذكاء الاصطناعي على تحليلها، ولقد حاول الباحثون منذ فترة طويلة برمجة الشعور بالرائحة باستخدام الذكاء الاصطناعي، ولكن ثبت صعوبة التغلّب على العديد من العقبات.

وتبدو بعض الجزيئات متشابهة أيضاً على المستوى الجزيئي، لكن عند ترتيبها يكون لها رائحة مختلفة مثل الكراوية والنعناع، فهذه أيضا تسبب مشاكل لمنظمة الذكاء الاصطناعي في تحديد النوع بدقة.

وقال الباحثون: "بناءً على هذه النتائج المبكرة مع الشبكات العصبية للرسم البياني للخواص الجزيئية، نأمل أن يتمكن التعلم الآلي من القيام في النهاية بحاسة الشمّ بجانب الرؤية والسمع".

كما حاولت شركات أخرى مثل "آي بي إم" تطوير مجال الروبوتات المزودة برائحة كريهة، باستخدام التكنولوجيا التي يمكن أن تستنشق تسرُّب الغاز بل وتولد روائح العطور.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard