تحرُّك عكار مستمر... "نعم للمحاسبة واستعادة الحريّة"

24 تشرين الأول 2019 | 19:01

عكار.

لليوم الثامن على الحراك الاحتجاجي في لبنان، رفع المحتجون في محافظة عكار من مستوى حراكهم غير آبهين بالأمطار، ولا بأي عوامل أخرى، مؤكدين المطالبة بإسقاط السلطة على قاعدة "كلن يعني كلن"،  وعملوا على قطع العديد من الطرق في محافظة عكار مع الإبقاء على الاعتصام السلمي في ساحتي العبدة وحلبا اللتين اكتظتا بالمشاركين من بلدات وقرى عدة، غير مكترثين بالتصاريح السياسية، لم يتعبوا أو يملوا وحناجرهم تواظب، كما كل يوم، مرددين الهتافات التي تحكي حكايات آلامهم وهموم كل واحد منهم... مزارعون وعمال، أمهات وآباء، أبناء وبنات، كبار وشباب، الكتف على الكتف، موظفون وحرفيون، أساتذة وطلاب، تجار ومستهلكون. وكما تحكي حكاية فرح اجتماعهم على قضية بناء وطن رايته الوحيدة علم لبنان وقصيدته الوحيدة هي المواطنة بعيداً من الاصطفافات الطائفية أو المذهبية أو السياسة، رافعين الصوت (تعوا نفكر لبناني وإيد وحدة لبناء لبنان الجديد) ووجبة الاعتصام اليومية الاساسية "ليسقط النظام، ليسقط حكم المصرف".

وكان وفد من علماء عكار قد انضم إلى المتظاهرين في ساحة حلبا حيث ألقى الشيخ هيثم الرفاعي كلمة باسمهم أكد فيها "أن علماء عكار الأحرار، الجزء الذي لا يتجزأ من هذا الشعب المقهور، نتوجه إليكم جميعاً ونقول لكم لا للطائفية بل نقول لكم نحن طائفة واحدة في محاربة الفاسدين فاصبروا ولا تجزعوا كما ولنقف صفاً واحداً وندعوا جميع رجال الدين مسلمين ومسيحيين للوقوف بجانب الشعب وصرخته ووجعه لأنه لا طائفية بعد اليوم بيننا لنقف يداً واحدة بوجه الفاسدين".

مضيفاً: "جئنا لنقول وقفتنا ووقفتكم شرف للجميع، إننا جزء من هذا الوطن، قضيتنا واحدة، ومعاناتنا واحدة، وألمنا واحد، لن نتخلى عن واحد من مطالبنا المحقة بدءًا من إسقاط جميع الفاسدين والمفسدين، وصولًا إلى الحد الأدنى من العيش الكريم".

وختم: "جئنا لنقول كلمة واحدة بصوت كل الشعب لا للظلم لا للفساد نعم للمحاسبة واستعادة الحرية للمظلومين والمسجونين ظلماً، ولاستعادة الحقوق وكامل الاموال المنهوبة بدءاً من رئيس الجمهورية ومن يحالفه إلى باقي المسؤولين في الاحزاب، مروراً بمجلس النواب ومجلس الوزراء "كلن يعني كلن".

هذا، وكان بيان صدر عن منظّمي الحراك العكاري حددوا فيه الطرقات المقطوعة وهي:

الاوتوستراد الدولي بالاتجاهين مقابل افران البيادر بالاضافة الى الطريق الإلتفافي الداخلي فرن البيادر- ببنين- المحمرة.

كما تم قطع الطريق الفرعي، فروج صبيح _ محطة المصري

والطريق الفرعية بالقرب من دار الايتام الاسلامية في قرية بيت الحوش.

وقد استثنى المحتجون في عملية المرور على هذه الطرقات شاحنات التموين الغذائية، المواد والمعدات الطبية، الاليات العسكرية، سيارات الصليب الأحمر .

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard