الوطن واقع حيّ في ثورة

24 تشرين الأول 2019 | 12:20

المصدر: "النهار"

الوطن واقع حيّ في ثورة (رينه معوّض).

الثورة صرخة وادٍ عميق بوجه التراب... نفضةُ جناح فوق ثياب الريح!

الثورة اختراق برق في كثيف الغيم، فيهطل المطر، بخفّةٍ، وكأنه ابن الشمس.

الوطن الذي يحملُ ثورة، ساعدٌ أسمر يشقّ التربة، ويزرع النجوم في الأرض، أرضِ الديمومة والخلود.

الثورة خطوة في الثلج، ينتظرها النهر من الجبال، لترسم طريقاً بيضاء، في سهول الأمل والوعد... في سهول الحرية والشوق العظيم..!

النوم شقّ الليلَ وتاه... لن ينشده أحدٌ بعد اليوم.

ثيابه مرمية، مشلّعة، بين أقدام اليقظة، والوعي الجديد

الأوراق تتعثر والنفوس...الاحمرار يسيل، والأرواح...

الأغصان تتكسر، والعظام...

الثورة حجر رحى في الحاضر، يطحن حصى مآسي الماضي، في ندهةٍ لمستقبل، لا تطيب له إلا رعشات عصافير الأشجار، والمسافات!

الوطن ليس دمية تتقاذفها الأرياح، في مكان قفر، وليس عصا تُرمى من يد إلى يد، من حفرة إلى حفرة... الوطن واقع حيّ في ثورة تعانق الحرية فتطيب، والتجدّد فيموج، والرجاء فيلمع، والشجاعة فتصهل.

الثورة فكرة بركانية، زلزلة الظلمة القابعة، في طريق الحقّ، للعبور إلى طريق النور والحياة.

شلّالٌ هادرٌ في أعماق الوطن... الثورة!

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard