صعقٌ بالكهرباء وسقوط... وفيات وخسائر مصرية بسبب هطول الأمطار بغزارة (فيديو)

24 تشرين الأول 2019 | 16:04

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

تعاني مصر حالة عدم استقرار الأحوال الجوية التي تستمر حتى يوم الجمعة المقبل. وتسبب هطول الأمطار بغزارة في غرق الأنفاق والطرق الرئيسية، ولم يتوقف الأمر عند الزحام المروري، بل تسبب سوء الأحوال الجوية بحوادث عدّة أسفرت عن وقوع ضحايا.

وأسفرت الأمطار الغزيرة عن وفاة طفلة في مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، بعدما صعقتها الكهرباء خلال سقوط المياه على عمود كهرباء. ونشر أحد الأهالي مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أثناء انتشال جثة الطفلة من مياه الأمطار بعدما صُعقت بالكهرباء.


كما لقي رجل مصرعه صعقاً بالكهرباء، في منطقة المعادي بالقاهرة، بعد أن تلقت غرفة عمليات النجدة في القاهرة بلاغاً من الأهالي بوجود وفاة، وبالانتقال والفحص عثر على جثة "السيد حمام"، عامل، أثبتت التحريات أنه في أثناء مروره عند سقوط الأمطار لاحظ شاباً يستغيث، وعندما حاول إنقاذه صعقه التيار الكهربائي ولقي مصرعه على الفور، وتم نقل الجثة إلى المستشفى وإنقاذ الشاب الآخر.

وفي محافظة كفر الشيخ، لقي 3 أشخاص مصرعهم، بسبب الصعق الكهربائي. ففي أثناء سيرهم هطلت أمطار غزيرة على مصادر تيار كهربي ما أدى إلى مصرعهم، هم عمر مجدي علي خميس (31 عاماً)، وسعد محمد زيدان (45 عاماً)، فيما توفي شاب يدعى إبراهيم رزق في العقد الثالث من عمره.

وفي محافظة الغربية لقيت سيدة في العقد الثالث من عمرها مصرعها في أثناء جرف المياه أعلى سطح المنزل في منطقة كفر عنان التابعة لمدينة زفتي، ونقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى زفتى العام.

تكرر الأمر نفسه في محافظة الدقهلية، فلقيت طالبة في العقد الثاني من العمر مصرعها، على إثر سقوطها من أعلى سطح منزلها في إحدى القرى التابعة لمركز بلقاس، حيث انزلقت قدمها أثناء قيامها بأعمال جرف لمياه الأمطار من فوق سطح منزلهم.

كما لقي رجل يدعى "هشام محمد أحمد سليمان"، 50 سنة، سائق توك توك، مصرعه في أثناء قيامه بجرف مياه الأمطار من أعلى سطح منزله بمنطقة المنشية الجديدة بالمحلة الكبرى.

ولقي طفل مصرعه صعقاً بالكهرباء بسبب احتكاك كهربائي في عمود إنارة بعد هطول الأمطار بقرية سملا التابعة لمركز قطور في محافظة الغربية.

وأغرقت مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة الغربية ومدينة طنطا مول طنطا الجديد في المنطقة اللوجستية الذي تم افتتاحه منذ وقت قصير بتكلفة 500 مليون جنيه، وأتلفت مياه الأمطار واجهات المول والبضاعة الموجودة في المحال، ما تسبب في استياء أصحاب المحال بسبب عدم توافر احتياطات الأمان في المول المنشأ حديثاً.

كما تسببت الأمطار التي ضربت محافظة الإسكندرية بانهيار أجزاء من عمارات في منطقة الكيلو 21 وشاطئ النخيل، دون حدوث إصابات بشرية، كما تسببت الأمطار في خسائر مادية لتجار منطقة المنشية وسط الإسكندرية بعد اجتياح مياه الأمطار محلاتهم.

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard