الدي جاي يملأ فضاء طرابلس... حشد هائل و"ثورة ثورة"

19 تشرين الأول 2019 | 22:29

المصدر: "النهار"

ساحة النور في طرابلس.

بسحرٍ ساحر، انقلب مشهد التحركات الشعبية بين الأمس واليوم، فبينما ساد التوتر والاضطراب تحرك الأمس، مع مسيرات تخريب، وتمزيق صور، تحول التجمع المركزي للتحرك في ساحة النور إلى احتفالية ضخمة، لم تشهدها المدينة منذ عقود، وتحولت إلى استخدام الأغاني الحماسية، تبثها مكبرات الصوت الصاخبة، ومنها بشكل اساسي أغنية "انساي يلا باي" لسعد المجرد ومحمد رمضان، بما يعني أتركوا السلطة.

كما بثت أغاني حماسية لفيروز، وجوليا بطرس، وأقامت الحشود حلقات الدبكة، وراحت تتمايل على وقع الأغاني، مشاركة بتردادها بشكل صاخب هزّ المدينة، وهم يلوحون بالمشاعل، والأعلام اللبنانية، ورفعوا لافتات كتب عليها "كلن يعني كلن" في مشهد قلّ نظيره.

ولم يتوانَ بعض الشباب عن إقامة وقعات طعام، وشي اللحوم بعد أن استقدموا معدات الشوي، فتصاعدت روائح اللحوم بدلا من روائح المطاط، كما أقيم المزيد من خيم الاعتصام.

وجابت شوارع المدينة أرتال من الدراجات النارية وهتف الدراجون هتافات "ثورة.. ثورة.."، وشعارات أخرى.

وفي جبل محسن، قطع متظاهرون الطرقات بالإطارات المشتعلة، هاتفين برحيل السلطة.

وما تزال أصوات المحتشدين تتردد في أجواء المدينة حتى مسافات بعيدة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard