لحظة مؤثّرة مع مشاركة نايلة تويني الشارع ثورته... استعادة لقسم جبران وتصفيق (فيديو)

19 تشرين الأول 2019 | 18:19

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

نايلة تويني في التظاهرة.

لحظة مؤثّرة شهدتها ساحة الشهداء في عزّ الانتفاضة. كأنّها لحظة في ثورة الـ2005، ثورة الاستقلال والحرّية. فما إن أطلّت رئيسة تحرير "النهار" نايلة تويني، ابنة الشهيد جبران تويني بين المتظاهرين، حتى علت الهتافات والتصفيق، وراحوا جميعاً يردّدون قسم الشهيد الذي لا يزال حافزاً للانتفاض وشجاعة الموقف والكلمة. لحظة مؤثّرة، ربما تركت في عينيّ ابنة الشهيد دمعة، وأملاً بشباب هذا الوطن، هم الذين رحل جبران ليبقوا أحراراً. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard