"يهربون عبر البحر الآن"؟ FactCheck#

19 تشرين الأول 2019 | 18:38

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة المتناقلة على وسائل التواصل (الى اليمين)، وصورة شاشة من فيديو جنبلاط وزوجته.

يتناقل لبنانيون، لا سيما عبر تطبيق واتساب، صورة مع زعم انها (لسياسيين) "يهربون عبر البحر الآن" من لبنان. FactCheck#

النتيجة: ما يزعمه البوست المكتوب على الصورة، كاذب. في واقع الامر، الصورة المتناقلة هي صورة شاشة من فيديو يظهر فيه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط وزوجته لدى وصولهما الى شاطىء عين المريسة في بيروت، بعد جولة لهما في البحر قبل ايام عدة. وقد رافقته "النهار" يومذاك.  

التدقيق: 

-بحثا عن الصورة أعلاه، وجدنا لكم الفيديو الذي يظهر وصول جنبلاط وزوجته الى شاطىء عين المريسة في ختام جولتهما البحرية. 

-كلا، جنبلاط ليس من "الهاربين من البحر الآن"، وفقا للمزاعم المرفقة بالصورة. في حقيقة الامر، الفيديو تم التقاطه في 14 تشرين الاول 2019. "جنبلاط على زورق أهالي عين المريسة"، على ما عنونت "النهار" رحلته البحرية مع زوجته يومذاك، بحيث "امضى يوما هادئا، بعيدا عن السياسية والمواقف الحادة. وخصّ وليد بك برفقة زوجته السيدة نورا أهالي بيروت وعين المريسة بزيارة، تخللتها رحلة على متن زورق، حيث مارس هوايته بالتصوير" (هنا، "النهار"، 14 تشرين الاول 2019).

والصورة المتناقلة تظهر لحظة وصول زورق جنبلاط الى شاطىء عين المريسة، حيث "أكمل بقية نهاره مع الاهالي، ولبّى دعوتهم الى الغداء في مطعم ميناء المريسة في جو من الهدوء والأجواء المرحة". "النهار" رافقت جنبلاط وزوجته في رحلتهما البحرية يومذاك، والتقطت لهما صورا عدة، بعدسة الزميل المصور مروان عساف. 

مروان عساف، النهار.

النتيجة: ما يزعمه البوست المكتوب على الصورة "انهم (اي السياسيين) يهربون عبر البحر الآن"، زعم كاذب. في واقع الامر، الصورة المتناقلة اقتطعت من فيديو يظهر جنبلاط وزوجته لدى وصولهما الى شاطىء عين المريسة في بيروت، في ختام جولة بحرية قاما في 14 ت1 الجاري. وقد رافقته "النهار" يومذاك. 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard