زيادة الأسعار وأسماك سامّة... حقيقة 5 شائعات أثارت جدلاً في الشارع المصري (فيديو)

19 تشرين الأول 2019 | 14:35

المصدر: "رصد النهار"

أرشيفية.

شهد الشارع المصري خلال الساعات الماضية، حالة من الجدل بسبب الشائعات التي انتشرت بزيادة أسعار بعض المنتجات وفرض ضرائب جديدة.

وأصدر مجلس الوزراء بياناً رسمياً لكشف حقيقة تلك الشائعات، حيث نفى ما تردد بشأن سعي الحكومة للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي في كانون الثاني المقبل، لتمويل برنامج إصلاح اقتصادي جديد، مؤكدين أنّه لا صحة لما أُثير بشأن حصول مصر على قرض جديد من صندوق النقد الدولي بعد تحسن واستقرار الاقتصاد المصري بشكل ملحوظ بشهادة كل المؤسسات الدولية، ولا توجد حاجة للحصول على قروض جديدة.

كما نفت مصر ما تردد بشأن اعتزامها تسريح أعداد كبيرة من موظفي الجهاز الإداري للدولة توفيراً للنفقات، حيث أكد مجلس الوزراء المصري أنه لا نية على الإطلاق لتسريح أيٍ من موظفي الدولة وأنهم يسعون لتطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة.

مجلس الوزراء المصري نفي ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي، بشأن اتجاه وزارة المال نحو فرض ضريبة جديدة على السجائر والمشروبات الغازية، مؤكدين أنه لا نية على الإطلاق لفرض أي ضريبة على السجائر أو المشروبات الغازية أو كروت شحن الهواتف وأن أي ضرائب جديدة لا تُفرض بقرار حكومي ولكن بنص قانوني بموافقة مجلس النواب.

إحدى الشائعات التي أثارت جدلاً كبيراً في الشارع المصري، كان حذف مليون و100 ألف مواطن من الحصول على الدعم خلال الفترة المقبلة، ضمن المرحلة الخامسة لتنقية البطاقات التموينية، حيث نفت وزارة التموين والتجارة الداخلية, صحة تلك الأنباء تماماً.

كما نفت مصر، أنباء حول إصابة أسماك البلطي المُتداولة بالأسواق بالميكروبات والديدان نتيجة تغذيتها بمخلفات الدواجن والأعلاف الفاسدة، مؤكدين أن جميع الأسماك المتداولة بالأسواق سليمة وآمنة تماماً وصالحة للاستهلاك الآدمي، مُشيرةً إلى أن كل الأعلاف المُستخدَمة لتغذية الأسماك بالمزارع مطابقة للمواصفات والمعايير الرقابية والصحية.


الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard