الحريري يمهل شركاءه في الوطن 72 ساعة: "أعطي نفسي وقتاً قصيراً"

18 تشرين الأول 2019 | 19:04

الحريري بعد مؤتمره الصحافي (نبيل إسماعيل)

لم يستقل الرئيس سعد #الحريري، ولم يبدِ استعداداً لتحمل مسؤولية انهيار متوقع، بل إنّه حمل شركاء السلطة المسؤولية عن فشل الحلول التي كان طرحها سابقا، فانذرهم باستقالة في غضون 72 ساعة إن لم يتجاوبوا مع الأفكار والطروح الاصلاحية. أكد تمسكه بالتسوية الرئاسية بشرط أو بأكثر من شرط، والا... 

وقال: "البلد يمرّ بظرف عصيب لا سابقة له في تاريخنا وأنا أحاول منذ ثلاث سنوات أن أقدم حلولاً ومعالجة الأزمة"، مضيفاً: "اتفقنا مع كل الشركاء في الوطن على اصلاحات لا حلّ من دونها والاصلاحات لا تعني ضرائب، وذهبت بهذه الاصلاحات الى المجتمع الدولي وطلبت المساعدة بتمويل الحلّ اي ضخّ اموال جديدة في الاقتصاد اللبناني".

الحريري بعد مؤتمره الصحافي (نبيل إسماعيل)


ولفت الحريري إلى أنّ "الاصلاحات لا تعني الضرائب بل تعني تغيير الطريقة التي يعمل فيها لبنان بكل القوانين، علينا إنماء الاقتصاد وخلق فرص عمل".

وتابع: "هناك من وضع العراقيل أمامي منذ تشكيل الحكومة، ووضع عراقيل أمام جميع الجهود التي طرحتها للإصلاح"، مضيفاً: "كثر ينتظرون ان "يبلّوا يدهم" بسعد الحريري وحتى منهم من بدأ بإرسال زعرانه الينا".

وختم الحريري كلمته قائلاً: "مهما كان الحلّ لم يعد لدينا وقت وانا شخصياً اعطي نفسي وقتاً قصيراً واما ان يعطي شركاؤنا في الوطن جواباً صريحاً حول الحلّ أو يكون لي كلام آخر والمهلة قصيرة جدّاً أي 72 ساعة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard