السنيورة لـ"النهار": الأزمة في التسوية والحريري لن يكون كبش فداء

18 تشرين الأول 2019 | 15:53

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

السنيورة (أرشيفية).

تأكيداً على الموقف العالي النبرة الذي أصدره رؤساء الحكومات السابقين في لبنان، رفضا لتحميل رئيس الحكومة سعد الحريري مسؤولية التحركات الاحتجاجية في الشارع، اكد الرئيس الاسبق للحكومة فؤاد السنيورة الموجود حاليا في المغرب للمشاركة في مؤتمر أعمال المؤتمر السنوي الـ 19 للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، ان ما تشهده البلاد اليوم يتعدى كونه ازمة حكومة ليكون في الواقع تعبيرا عن الازمة في التسوية التي ادت الى هذه الممارسات المخالفة للدستور ولاتفاق الطائف والى سيل من الممارسات التي تورط لبنان في الصراعات الاقليمية". ورأى انه "لا يجوز تحميل رئيس الحكومة المسؤولية وجعله كبش فداء لما يجري لأن ما يجري يتجاوز الحكومة وهو نتاج عدم الالتزام بمقتضيات التسوية".

هل استقالة الحكومة هي الحلّ؟ يجيب السنيورة ان الحل يكمن في العودة الى احترام الدستور واتفاق الطائف والدور المؤسسي للدولة وحيادية القضاء، وكل ما عدا ذلك لن يساعد في اعادة الانتظام الى الدولة".

اقرأ أيضاً: ميقاتي وسلام والسنيورة: نرفض أي محاولة لاستفراد الحريري عبر تحميله المسؤولية

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard