وسام فايز سارة عُذب حتى الموت في سجون النظام

3 شباط 2014 | 17:28

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

توفي وسام سارة، نجل عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض فايز سارة، بسبب تعرضه للتعذيب اثناء اعتقاله في احد سجون دمشق، بحسب ما ذكر والده والائتلاف.

واعلن المكتب الاعلامي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية "وفاة وسام فايز سارة في السجن تحت التعذيب".

من جهته، كتب الوالد على صفحته على "فايسبوك" في نعي لابنه "بعد كل ما اصابنا واصاب شعبنا من قتل واعتقال وتشريد وتدمير وتهجير، اخبرونا اليوم انهم قتلوا وسام تحت التعذيب في فرع الامن العسكري بدمشق بعد شهرين من اعتقاله في دمشق".

واضاف: "بهذا، انضم وسام الى قافلة شهداء سوريا شابا في السابعة والعشرين من عمره وهو اب لطفلين".

وأكد سارة أن "وسام في ثورة السوريين كان واحدا من شبابها الاوائل، خرج متظاهرا وناشطا في الاغاثة مع اخوته ضد الدكتاتورية مثل جميع السوريين الراغبين بحياة افضل توفر الحرية والعدالة والمساواة لكل السوريين".

ووصف ابنه بـ"المناضل السلمي" مشيرا الى انه "اعتقل مرة اولى مع شقيقه الاكبر بسام في ربيع 2012، وافرج عنهما لاحقا. ثم اعتقل في كانون الاول 2013، و"تم تعذيبه حتى الموت".

 

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard