السنيورة "كاين بدو يهرب اليوم"؟ FactCheck#

18 تشرين الأول 2019 | 13:52

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

صورة البطاقة الاصلية (الى اليسار)، والمتلاعب بها (الى اليمين).

تتناقل حسابات وصفحات لبنانية على وسائل التواصل الاجتماعي صورة لبطاقة سفر، مع زعم انها تعود لرئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، وانه "كان يريد الهرب اليوم". 

غير ان التدقيق فيها يظهر انها زائفة وتم التلاعب بها، لظهور البطاقة الاصلية، وهي تخصّ شخصا آخر، جميل عيتاني، وتعود لعام 2015.  FactCheck#

"النهار" دققت من أجلكم 

التدقيق: 

بحثا عن المعلومات الظاهرة في بطاقة السفر المتناقلة، بواسطة كلمات المفاتيح MEA 428 Seat 34K Gate 20، يظهر فورا، بين النتائج على الانترنت، رابط يقود الى صورة للبطاقة الأصلية (هنا). 

على موقع Flight Report، تقرير تقييمي حول رحلة طيران الشرق الاوسط من بيروت الى دبي، الدرجة السياحية. وهو يحمل اسم جميل عيتاني Jamil Itani. التاريخ: 20 كانون الثاني 2015.

 في واقع الامر، يتبين ان عيتاني نشر يومذاك صورة لبطاقته، وهي ذاتها التي يتم تناقلها حاليا بعد التلاعب بها. وقد سافر في الرحلة MEA 428 Seat 34K من بيروت الى دبي، في 15 كانون الثاني 2015 (الصورة اعلاه). 

وهنا مقارنة بين الصورتين الاصلية والمتناقلة، وواضح التلاعب الذي خضعت له الصورة المتناقلة، باستبدال اسم عيتاني، باسم السنيورة.  




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard