التأييد الواسع للحراك اخترق الطوائف والمناطق: الليسيه نموذجاً

18 تشرين الأول 2019 | 12:41

المصدر: "النهار"

  • غدي حداد
  • المصدر: "النهار"

وسط بيروت (تصوير حسن عسل).

للمرة الاولى منذ زمن بعيد، تتحرك المناطق المسيحية بهذا الاندفاع. هؤلاء الناس العاديون نزلوا الى الشارع، لم ينتظروا اشارة او امرا او دعوة. "التيار الوطني الحر" يعتبر الحراك ضد العهد وهو يقاطعه. "القوات اللبنانية" لم يحدد موقفه من الحراك، ولم يندفع اليه، رغم امكان مشاركة قواتيين فيه. الاحزاب الاخرى غير فاعلة على الارض. اذن، المسيحيون، ابدوا استياءهم ايضا، ولم يحركهم "حزب الله" بالتأكيد.

على الضفة الاخرى، مشاركة شيعية واسعة، لم يسع "حزب الله"، ومعه حركة "امل"، الى الحد منها، رغم انه دس اعضاء امنيين في صفوف المتظاهرين، لمراقبة الوضع، وربما السعي الى ضبطه عند الحاجة. اما سنيا، ورغم تخوف البعض من "تطيير" الرئيس سعد الحريري، وربط البعض الاخر الوضع اللبناني بالوضع العراقي، واعتبار الدفع الايراني واضحا لمواجهة اميركا في ساحات عدة منها لبنان، الا ان المشاركة السنية الواسعة في طرابلس وصيدا وعكار، اظهرت حجم التململ في هذه الاوساط، واسقط الرداء المذهبي عن الحراك.

اما اللافت ايضا، فهو تأييد واسع من شرائح اجتماعية ميسورة ماديا، وعالية المستوى التعليمي، تضاف اليها شخصيات اجتماعية بارزة، ابدت "قرفها" مما آلت اليه الاوضاع في البلاد. وهذا التأييد بدا واضحا امس واليوم، وقد وزعت لجان الاهل في مدرسة الليسيه الكبرى الفرنسية في بيروت بيانا الى الاهالي يمكن ان يعتبر نموذجا يؤكد التوجه المحكي عنه. وهنا ترجمة للرسالة:

"الى جميع الاهالي الذين يلزم ابناؤهم المنزل اليوم ولن يذهبوا إلى المدرسة ، يرجى ان تشرحوا لاطفالكم الاتي:

اشرحوا لهم سبب إقفال المدارس وما يحدث في البلاد وان الامور لا تسير على ما يرام.

اشرحوا لهم أنهم جزء من هذا البلد وهو بلدهم ، وأن كل ما يحدث اليوم يؤثر على حياتهم أيضًا.

قولوا لهم ان هذا النهار ليس اجازة، وليس عيدا، بل عطلة قسرية بسبب الاجراءات الامنية، وخطوة وقائية.

قولوا لاولادكم ان اليوم توقف قسري عن ابرز حقوقهم وهو حق التعلم.

الشعب يبكي ويصرخ ويطالب بالاصلاح.

انه تطور في الوعي الجماعي.لا ترتكبوا أخطاء الأمس،

اشرحوا لهم وثقفوهم ليكونوا مواطنين صالحين".

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard