الاتّحاد الأوروبي يجدّد مطالبة تركيا بـ"إنهاء نشاطها العسكري" في سوريا

18 تشرين الأول 2019 | 11:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

دخان يتصاعد من رأس العين من جراء المعارك (17 ت1 2019، أ ب).

كرر قادة #الاتحاد_الأوروبي، الجمعة، مطالبتهم #تركيا بإنهاء هجومها على القوات الكردية في شمال #سوريا، وسحب جنودها من هناك، بعد إعلان أنقرة تعليق عمليتها العسكرية.

وعلّقت تركيا عمليتها العسكرية لمدة 120 ساعة، وأعلنت انها ستنهيها اذا ما انسحبت القوات الكردية من "منطقة آمنة" بعمق 32 كيلومترا على طول حدودها.

لكن هذه الخطوة لم تكن كافية لإرضاء القادة الاوربيين خلال قمتهم في بروكسيل، وبعضهم ممن أوقف في وقت سابق مبيعات الأسلحة الى أنقرة.

وقال القادة الأوروبيون الـ28، في بيان صادر عن القمة، إن "المجلس الأوروبي أخذ علما بالإعلان التركي الأميركي الليلة بتعليق كل العمليات العسكرية".

وأضاف البيان أن القادة "يحضون تركيا مجددا على إنهاء نشاطها العسكري وسحب قواتها واحترام القانون الإنساني الدولي".

وتعتبر تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، أن عمليتها العسكرية ضرورية لوقف استخدام المنطقة الحدودية من قبل من تسميهم "الإرهابيين" الأكراد لشن هجمات على أراضيها.

لكن الاتحاد الأوروبي يقول إن هذه العملية تتسبب بـ"معاناة إنسانية غير مقبولة"، وتقوض الحرب ضد الجماعات الجهادية.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard