ابي رميا لـ"النهار": سلام قدم لنا عروضاً لا تستحق الذكر

3 شباط 2014 | 13:19

خاص – "النهار"
اعتبر عضو تكتل "الاصلاح والتغيير" النائب سيمون ابي رميا ان "التيار الوطني الحرّ هو ضدّ منطق المداورة في الوضع الحالي لانه الحكومة لن تستمرّ لاكثر من شهرين، وتالياً فان الوزير لن يكون لديه وقت لفعل شيء في وزارته الجديدة، هذا مع العلم اننا نحن اول من طالب بهذا المبدأ لكن في الحكومات الطبيعية التي تعيش فترة مقبولة".
لكن ماذا لو حصل فراغ رئاسي وطال عمر الحكومة؟ يجيب ابي رميا "في هذه الحالة يجب ان نكون شرسين اكثر في موضوع التشكيلة الحكومية، لان الفراغ الرئاسي هو في الموقع الماروني الاول في الدولة، وتاليا يجب ان تحصل الكتلة المسيحية الاكبر على حقائب وزارية وازنة لتعويض غياب الرئيس المسيحي".
واعتبر ان "موقفنا واضح من مسألة المداورة وهذا ما ابلغناه للرئيس المكلّف تمام سلام الذي قدّم لنا عروضاً لا تستحقّ الذكر لانها تأتي في سياق المبدأ الذي نرفضه".
ولا يرى ابي رميا "اي داعي لتشكيل حكومة امر واقع سياسية او غير سياسية، وهذا ما يروجه الرئيس المكلف في الاعلام، لان ذلك سيؤسس لمشكلة دستورية وسياسية كبيرة في البلد نحن في غنى عنها، وخصوصاً في ظل الاوضاع الامنية التي تعيشها البلاد".
وختم: "ابلغنا حلفاء التيار الوطني الحرّ بموقفنا وابدوا تفهماً له".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard