22 مؤسسة حكومية وخاصة تتبنى رسالة "الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب"

17 تشرين الأول 2019 | 20:02

شرح لتقنيات الكاميرا ضمن مهرجان الشارقة السينمائي.

عقدت مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفنّ الإعلامي للأطفال، والناشئة بدولة #الإمارات، مجموعة من الشراكات الفاعلة والاستراتيجية مع 22 مؤسسة حكومية وخاصة بهدف دعم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، الذي تنظم دورته السابعة من 13 حتى 18 تشرين الأول الجاري، في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، تحت شعار "أفلام مستوحاة من كتب".

رعاة محليون وعالميون

وتشتمل قائمة المؤسسات كلّ من الراعي الذهبي مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، والشريكين الاستراتيجيين الهلال للمشاريع وغلفتينر والناقلين الرسميين طيران الإمارات، وإي جي أم سي (بي إم دبليو) وشريك التصوير الرسمي كانون والشريك الإعلامي الاستراتيجي مكتب الشارقة الإعلامي، بالإضافة الى الشريك السياحي الرسمي، هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.

وعقدت المؤسسة اتفاقية تعاون مع كلّ من الشريك الإعلامي، هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والشريك البرونزي مطار الشارقة، إلى جانب كلّ من الراعيين الداعمين المحلات الكبرى وفلور لاب، والشريكين التعليميين مدرسة نيكون، وثيرد آي، إضافة إلى رعاية خاصة من قبل مواقع العرض في كل من الزاهية ولاست اكزت الخوانيج، سيتي ووك وسينما سيتي آيماكس، ودي إف سي ومركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات وزيرو 6 مول، وشريك الضيافة فندق سنترو الشارقة.

وحول هذه الرعاية قال رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) الدكتور خالد عمر المدفع: "يعد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب إنجازاً ثقافي حضاري جديد، متزامناً مع احتفالاتنا بحصول إمارة الشارقة على لقب "العاصمة العالمية للكتاب" اللقب الثقافي الأرفع عالمياً، وهو إنجاز جديد للتأكيد على أهمية الكتاب، ودوره في صناعة الفنون والارتقاء بها. فمدينة الشارقة للإعلام تأسست بهدف دعم وتمكين الشباب وتزويدهم بالمعارف وأدوات الإبداع والابتكار، لذا لزاماً علينا العمل بكل ما نملك من أدوات بالتعاون مع مختلف مؤسسات الثقافة والفنون وريادة الأعمال، لنساهم في خلق إرث ثقافي حضاري في الشارقة.

من جانبه قال بدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة الهلال للمشاريع: "إن العلوم والتكنولوجيا قد تكون العوامل التي تقود موجة الابتكار التي تكتسح عالمنا اليوم، إلا أن الفنون المتجذّرة بالثقافة هي من لديها المقدرة الحقيقية على التقرب الشعوب وبناء جسور التفاهم بينها".

وتابع الرئيس التنفيذي لشركة الهلال للمشاريع": نحرص على إيجاد هذه المنصة في مدينة تشتهر بكونها منارة للثقافة والفنون في المنطقة، ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب يمهّد الطريق أمام جيل جديد من رواد الابتكار لصنع وتبادل أفكار ملهمة سيكون لها تأثير إيجابي على مستقبلهم، ويسرّنا في الهلال للمشاريع أن ندعم هذه المساعي للسنة الخامسة على التوالي من خلال شراكتنا المستمرة مع المهرجان، ونتطلع قدماً إلى ما ستقدمه هذه الدورة من إبداعات لقادة المستقبل".

من جهته قال أيهان أولسر، الرئيس التنفيذي للمركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل الحصري والمعتمد لمجموعة BMW في دبي والشارقة والإمارات الشمالية: "إننا في المركز الميكانيكي للخليج العربي نفتخر بمشاركتنا في هذا الحدث الذي يساهم في دعم المعارف ورعاية المواهب الصغيرة من صنّاع الأفلام، عن طريق إتاحة الفرصة أمام الضيوف الصغار للتعبير عن مواهبهم بوضع لمساتهم الفنية على سيارة MINI، سواء عن طريق التلوين بأيديهم أو الرسم بالريشة، فإننا نهدف إلى غرس بذور الإبداع وتطوير مهاراتهم الفنيّة بطريقة مبتكرة وممتعة، ومن يدري فقد نكتشف أحد التصاميم المستقبلية لسيارة MINI بفضل لمسات المبدعين الصغار".

من جانبه، قال أنوراغ أغراوال المدير الإداري لشركة كانون الشرق الأوسط وكانون في أوروبا وآسيا: " نهنئ مؤسسة (فن) على تنظيم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب ونحن فخورون بدعم هذا المهرجان كشريك التصوير الرسمي. إن النجاح الكبير لهذا الحدث لا يقتصر على ما قدمه من محتوى وفعاليات وما حققه من أعداد الزائرين بل إن مؤسسة (فن) استطاعت أن تحقق رقماً قياسياً على مستوى العالم استحق دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية من خلال تنظيم أكبر درس تصوير فوتوغرافي لجهة عدد المشاركين، حيث قدمت كانون 404 كاميرات DSRL ليتمكن المشاركون بالدرس من تطبيق ما تعلموه عملياً. وتمثل هذه المبادرة دليلاً على التزام كانون بتعليم الشباب ودعمنا لتعزيز المجتمعات التي نعمل فيها، وهو ما ينسجم مع فلسفة كانون التي تؤمن أنه يمكننا العيس والعمل معاً من أجل الصالح العام."

وحول هذه الرعاية قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: "نحرص بشكل مستمر على المشاركة في دعم الفعاليات العائلية والثقافية كافة في إمارة الشارقة، انطلاقاً من رؤيتنا الطموحة الرامية إلى الارتقاء بالقطاع السياحي في الإمارة وتعزيز مكانتها على خارطة السياحة العالمية".

وتابع": تأتي مشاركتنا في المهرجان تماشياً مع سعينا المستمر إلى توفير تجارب سياحية استثنائية ومتنوعة على مدار العام، ومنها التجارب الترفيهية التي تستقطب المزيد من السياح والزوار إلى الإمارة وتروج لها كمركز مهم لرعاية ودعم إبداعات الأطفال والشباب، ويشرفنا أن نكون مرّة أخرى جزءاً من النجاح الذي حقّقه المهرجان في الدولة والمنطقة، ونثمن جهود القائمين على هذا المهرجان والمشاركين فيه كافة، متمنين أن تكون نسخة هذا العام أكثر نجاحاً وجذباً لمزيد من المشاركات والأفلام السينمائية المتميزة".

وأشاد رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بدور الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص لرعايتهم ودعمهم للمبادرات والبرامج المبتكرة التي تسهم في جعل إمارة الشارقة وجهة مثالية وحاضنة للفعاليات والمهرجانات التي تناسب كل شرائح المجتمع وأولها الطفل، وذلك انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في ضرورة حماية وتوفير الرعاية الشاملة للأجيال الجديدة.

بدوره قال شادي العزة، الرئيس التنفيذي للزاهية في ماجد الفطيم العقارية: "يسعدنا التعاون مجدداً مع مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، والذي ينسجم في أهدافه مع حرص الزاهية على تجسيد قيم إمارة الشارقة القائمة على الأسرة والمجتمع والثقافة، باعتبارها مدينة صديقة للأطفال واليافعين وفقاً لمنظمة اليونيسف".

وأشار العزة إلى أن تطوير المهرجان الذي أصبح علامة مهمة في الفن السابع، وتوسيعه ليشمل فئة الشباب من عمر 18-30 عاماً، بالإضافة إلى فئتي الأطفال واليافعين، يمثل عنصر قوة إضافية لهذا الحدث السينمائي المتميّز، الذي تدعمه الزاهية، الوجهة الأمثل لنمط حياة مميّز في الشارقة، من خلال سعيها لتعزيز مكانتها كوجهة للعيش والترفيه والعمل، ضمن مجمع متكامل وقائم مع أكثر من 800 عائلة تسكن حالياً فيه.

من جهته قال عيسى عطايا، مدير عام مجموعة ألف: "إننا سعداء بأن نكون أحد الداعمين لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في دورته السابعة وبالتعاون مع مؤسسة فن، من خلال تواجدهم في زيرو 6 مول، إحدى أهم وجهات التسوق والترفيه في الشارقة، والذي يحتضن مجمع سيتي آي ماكس IMAX السينمائي ويضم أكبر شاشة آي ماكس في الدولة، وذلك تماشياً مع رؤية مجموعة ألف الرامية إلى تقديم كافة أنواع الدعم للمجتمع المحلي والفعاليات الهادفة التي تحتضنها الشارقة".

وأضاف عطايا: "تم تخصيص إحدى شاشات السينما في زيرو 6 لعرض أفلام مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، كما تم تخصيص مساحات ضمن أروقة المول لعمل أنشطة تفاعلية لمؤسسة فن مع الجمهور الزائر، حيث تمت إقامة المسابقات الثقافية وتوزيع الجائز على الفائزين، وتم عرض بعض أفلام الأطفال في ممرات المول".


كارمن لبس: باقية باقية باقية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard