صرخة من القلب لوسام بريدي إلى رئيسي الجمهورية والحكومة: "تعبنا" (فيديو)

17 تشرين الأول 2019 | 12:31

المصدر: "إنستغرام"

  • المصدر: "إنستغرام"

وسام بريدي.

قرر الإعلامي #وسام_بريدي الانضمام إلى الصرخات المناشدة بالنظر في حال المواطن اللبناني الذي يشكو من ضيق الوضع المعيشي الراهن. فنشر مقطع فيديو ناشد فيه رئيسي الجمهورية #ميشال_عون والحكومة #سعد_الحريري بعد مناقشات الحكومة المتعلقة بزيادة الضرائب، وقال: "كُثر لا يعلمون أنني أعمل في مجال المطاعم إلى جانب عملي في الإعلام. أتوجّه إلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وأقول لهما: لا أعلم مدى صحة التقارير التي تصل إليكم على الأرض، لا أعلم ما إذا كانت النقابات والنقابيون يوصلون لكم وجع الناس الحقيقي بالطريقة الصحيحة، لا أعلم ما إذا كان هؤلاء يسمعونكم ما يجب أن تسمعوه".

وأضاف: "لست منتمياً لأي حزب ولو لم أكن مخنوقاً لما تكلمت في هذه الرسالة. اليوم نفكر بزيادة الضرائب والـ ،TVA أريد أن ألفت نظركما إلى أنّ القدرة الشرائية عند المواطن اللبناني انخفضت إلى 40 في المئة، مؤسساتنا ومحالنا تراجع عملها بنسبة 40 في المئة في أي مؤسسة. هناك مؤسسات تستغني عن موظفيها وأخرى تقدّم الرواتب الشهرية بالتقسيط".

وتابع: "يا فخامة الرئيس ويا دولة الرئيس، المواطن لا يستطيع أن يبتاع سندويشة بقيمة 3500 ليرة لبنانية، لدينا مشاكل كثيرة مع الممولين خصوصاً في موضوع الليرة والدولار. هذه المشاكل كلها الموجودة على الأرض وانتم تبلغوننا بزيادة الضرائب وكأنكم تقولون لنا اقفلوا مؤسساتكم وهاجروا من هذا البلد. هذا الوجع ليس وجعي وحدي، انما وجع صاحب كل مؤسسة موجودة على الأرض".

واعتبر بريدي أنّ هذه "الضرائب إن زادت، لن تزيد مدخول الدولة لأن الناس لم تعد تملك المال لتدفع، لا أعلم ان كانت هذه الصرخة أو الوجع سيصلكم، لكن لم يعد في استطاعتكم زيادة هذا الضغط على هؤلاء، أعيدوا النظر في هذا الموضوع لأننا نعاني ولم نعد نملك القدرة على الاستمرار على هذا النحو".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard