جمعهما الحب والوفاء... قصة غريبة لوفاة زوجين وتشييع جثمانهما معاً

17 تشرين الأول 2019 | 10:49

المصدر: "النهار"

جنازة.

واقعة غريبة شهدتها إحدى قرى محافظة الدقهلية في مصر، بعد وفاة زوجين في توقيت واحد بعد زواج استمر أكثر من 20 عاماً، وشهدت تفاصيل الوفاة مفاجآت عدّة تثبت وفاءً نادراً ما يتواجد في تلك الأيام.

يحكي أحمد ابراهيم، أحد شباب القرية، تفاصيل اليوم الحزين الذي عاشوه بعد وفاة عبدالحميد أبو المعاطي مؤذن المسجد، وزوجته سماح هجرس، التي عانت مرضاً خطيراً ظلت تعالج منه على مدار الـ7 أشهر الماضية، وقف فيها الزوج بجوارها وقاتل من أجل شفائها من المرض، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، فأخبره الأطباء في اليوم الأخير، أنها في غيبوبة ربما لا تفيق منها مرة أخرى، وهو ما كان بمثابة صدمة كبرى للزوج الذي سقط مغشياً عليه من هول الصدمة، ليخبره الأطباء بضرورة خضوعه لجراحة عاجلة لاستئصال المرارة، التي انفجرت بسبب حزنه على زوجته، إلا أنه فارق الحياة قبل إجراء الجراحة.

الأغرب في الأمر أن الزوجة استفاقت بعد وفاة زوجها لتسمع بأذنيها مكبرات الصوت تعلن موعد جنازة زوجها، لترحل عن الحياة هي الأخرى وتتوفى جراء تلك الصدمة.

ولم يكد أهالي القرية يخرجون بجثمان الزوج إلى المسجد من أجل الصلاة عليه وتشييع جثمانه، حتى اتصلت أسرته تطلب من المشيعين الانتظار لتشييع جثمان زوجته معه بعد وفاتها، ليخرج الثنائي في مشهد مروع وكأنهما تعاهدا على الرحيل معاً.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard