قرارات مفاجئة لاعتزال الفنانات السوشيل ميديا... "مهما فعلت لن تعجب الجميع"

17 تشرين الأول 2019 | 11:00

المصدر: "النهار"

شيرين.

أعلنت المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب، اعتزالها السوشيل ميديا بشكل نهائي، خلال الفترة المقبلة احتراماً لنفسها ولمتابعيها، حيث نشرت مقطع فيديو في حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، وجهت من خلاله رسالة مكتوبة قالت فيها إنها تعلم أن الأغلبية يتصفون بالاحترام والصدق والتصالح مع النفس، وإنها لو نظرت إلى من يكرهون أنفسهم أو يكرهون نجاح الآخرين ما كانت لتتقدم خطوة واحدة في حياتها أو أنجزت أي شيء.

وأوضحت شيرين أنها أطلقت منشوراً في وقت سابق حول حرائق لبنان، وأرادت أن تساعد بأي أمر تجيده، وهي لا تجيد سوى الغناء خاصة أنها ليست طبيبة أو مهندسة وصوتها فقط هو ما تملكه، كما أنها في حال ساهمت بالأموال لن تتمكن من دفع قيمة مناسبة، لذلك قررت أن تكون إيجابية وتقدم ما تستطيع المساهمة به، لكنها حينما قرأت التعليقات التي وردتها على ذلك المنشور، اكتشفت أنها مهما فعلت لن تعجب الجميع، كما تذكرت كمّ الشائعات التي حاصرتها مؤخراً حول حملها تارة وزواجها تارة أخرى، وكذلك اتهامها بكونها لا تحمل انتماءً لبلدها، ما دفعها لاتخاذ قرارها قائلة "فبما إن أنا شخص مش مغلوب على أمره... قررت أقفل كل حاجه ليها علاقة بالسوشيل ميديا".

ويأتي هذا القرار بعد أن أعلنت شيرين تضامنها مع حرائق لبنان، مؤكدة على كونها مستعدة لإحياء حفل يذهب عائده الخاص للمتضررين من الحريق.

ولم تكن شيرين أول الفنانين الذين قاطعوا السوشيل ميديا لأسباب مختلفة، إما لغضبهم من بعض الأمور وإما انشغالهم بأعمالهم الفنية أو أمور أخرى.

وسبق أن أعلنت شيرين مقاطعة مواقع التواصل في شهر آب من العام 2015، بعدما قررت إغلاق حسابها على موقع "إنستغرام"، بعد نشرها صوراً مع مدير أعمالها ياسر خليل، وتعرضها لانتقادات عديدة، رغم أنها علقت على الصورة بأن خليل بمثابة شقيقها، ولكنها لم تسلم من انتقادات جمهورها، الأمر الذي اضطرها إلى حذف الصور عن صفحتها.

وقالت شيرين في منشور على "فايسبوك": "جمهوري العزيز أنا آسفة إني بتصرف بتلقائية، وده بيسبب لي مشاكل وسوء فهم كبير ليا ولناس أنا أحترمهم وبعزهم ومبحبش أكون سبب مشاكل لهم، علشان كده أنا قررت إني هقفل حساب "إنستغرام" بتاعي، بحبكم كلكم".

الفنانة المصرية شيري عادل، أعلنت في العام الماضي، إغلاق حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية الانتقادات التي تعرضت لها بعد زواجها من الداعية معز مسعود، قبل انفصالهما أخيراً، وكان آخر تغريداتها قبل إغلاق حساباتها: "صلوا على من كان لا يؤذي، ولا يجرح أحداً، بل كان كلامه طيباً للقلوب".

كما أعلنت الفنانة الشابة ياسمين صبري مع نهاية العام الماضي، إغلاق جميع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتساءل الجمهور عن سبب هذا الاختفاء المفاجئ، ثم عادت بعد 10 أيام، معلقة على هذا الغياب، بالقول: "للمهتمين... ببساطة أردت وقتاً لنفسي".

ومع نهاية العام 2018، أعلنت الفنانة رانيا فريد شوقي، ابتعادها عن مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الطاقة السلبية التي تكتسبها من تلك المواقع، مؤكدة أنها اتخذت قراراً بعدم الاستسلام لها، وأضافت خلال لقائها ببرنامج "معكم منى الشاذلي" أنها كانت تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في أوقات فراغها للتسلية فقط، ولكنها كانت تتعرض لبعض الضغوط عندما يُساء فهم آرائها، ما جعلها تقرر الابتعاد.

وفي منتصف العام 2017، تعرضت الفنانة غادة عبدالرازق لأزمة عنيفة بسبب أزمة الفيديو المباشر الذي ظهر فيه بعض المناطق من جسدها، وعادت لتؤكد أنها كانت تحت تأثير بعض الأدوية ولم تكن في وعيها، حيث أعلنت إغلاق حساباتها، قائلة: "أشوفكم إن شاء الله السنة اللي جاية لأني ما اعتزلتش التمثيل، ولكن اعتزلت الـ"سوشيل ميديا".. شكراً"، وبعد غياب 4 أسابيع عادت مجدداً للتفاعل على حساباتها، ولكن من طريق "الأدمن"، الذي كان يحرص على كتابة ذلك على كل منشور جديد، حتى تعاملت مع حساباتها في شكل شخصي.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard