عون عرض أضرار الحرائق مع وفدٍ من الدامور

16 تشرين الأول 2019 | 15:59

الرئيس ميشال عون يلتقي وفد من الدامور.

تابع رئيس الجمهورية عون التطورات المتعلّقة بالحرائق التي اجتاحت عدداً من المناطق اللبنانية أمس، وتلقّى تقارير عن أوضاع القرى والبلدات التي استهدفتها، والاجراءات التي اتخذت لمساعدة العائلات التي اضطر افرادها الى ترك منازلهم بعد محاصرتها بالنار. كما اطلع على معلومات اولية عن الاضرار التي خلفتها النيران وتفاصيل عمليات مكافحة النار وتبريد الاراضي في المناطق المحترقة.

وتابع عون التجاوب الذي لقيه لبنان من عدد من الدول التي سارعت الى مساعدة الأجهزة والقوى اللبنانية في إخماد الحرائق، لا سيما من قبرص والاردن واليونان، منوها بالدعم الذي تحقق في هذا المجال.

وفي هذا الاطار، استقبل عون بعد ظهر اليوم، النائب ماريو عون مع وفد من بلدة الدامور أطلعه على الأضرار التي لحقت بالبلدة وبجوارها نتيجة الحرائق التي اندلعت خلال اليومين الماضيين. وشرح الوفد لرئيس الجمهورية الصعوبات التي واجهت رجال الدفاع المدني والاطفاء في مكافحة النار، واضطرار عدد من سكان البلدة إلى مغادرة منازلهم تحسّباً، لكنهم عادوا اليوم. وطالب الوفد بالتعويض على المتضررين في الدامور وكافة بلدات قضاء الشوف التي استهدفتها النيران.

وأكد عون أنّ التوجيهات أعطيت للهيئة العليا للإغاثة بإجراء مسح دقيق للأضرار التي حلت بالدامور وغيرها من البلدات ليصار إلى تعويض الأهالي وأصحاب المنشآت التي احترقت كليّاً أو جزئيّاً، مشيراً إلى أنّ حملة تشجير واسعة ستشهدها المنطقة فور الانتهاء من معالجة الحرائق وذيولها حتى يعود الشوف أخضرا كما كان.

وتطرّق البحث إلى حاجات المنطقة وإلى عزم الدامور على استضافة "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" على أرض قدمتها البلدية لهذه الغاية.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard