الـRice cake ونكهاتها: هذه فوائدها وأضرارها!

19 تشرين الأول 2019 | 10:30

المصدر: "النهار"

  • ن.م.
  • المصدر: "النهار"

خيارات صحية مع كعكة الأرز.

كل فترة، تقدَّم للأسواق منتوجات غذائية جديدة، تأخذ موجةّ إيجابية في قدرتها على خسارة الوزن وقلّة غناها بالوحدات الحرارية من دون الالتفات فعلياً إلى المواد المؤلفة منها وتأثيراتها الجانبية على صحة الإنسان. من هذا المنطلق، يعدّ Rice cake أو ما يعرف بكعكة الأرز منتجاً مصنعاً من واحدة من ثلاثة أنواع من الأرز ، إما أرز القمحة الكاملة أو طحين الأرز أو خليط من الأرز وإضافة أخرى، بحسب ما أشارت اختصاصية التغذية جويل فرحة.

ما هي الكمية المسموح بها يومياً؟

وشرحت أنّ الكمية المسموح بتناولها في اليوم من كعكة الأرز تعتمد على السعرات الحرارية الموجودة فيها، وعلى مجمل السعرات الحرارية المسموح بها يومياً للفرد. فعلى سبيل المثال: القطعة الرقيقة من هذه الكعكة لا تتخطى 15 وحدة حرارية، في حين أن القطعة السميكة منها تصل كحدّ أقصى إلى 50 وحدة حرارية.

وفي حال كان النظام الغذائي للفرد 1200 كالوري، تستطيع المرأة أنّ تتناول 5 قطع من كعكة الأرز التي تتضمن 15 وحدة حرارية على وجبة الفطور، أما إذا كانت القطعة تحتوي على 50 وحدة حرارية فتستطيع تناول اثنتين منها.

ماذا عن نكهاتها؟

تتنوع نكهات كعكة الأرز من الجبنة والمالحة وغيرها، لكنّ يفضل اختصاصيو التغذية النوع الطبيعي، أيّ النوع الذي يتألف من أقل قدر ممكن من المواد الاصطناعية. ويقصد بذلك كعكة الأرز غير المنكّهة. هذا ويمكن اختيار النوع المنكّه بالملح للأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل في الضغط.

إحذر من مخاطرها!

في هذا السياق، ذكرت فرحة أبرز مخاطر كعكة الأرز، وهي:

أولاً: تحتوي كعكة الأرز على نسبة أقل من الوحدات الحرارية وكذلك الألياف، ما قد يؤدي إلى تعرض الفرد لارتفاع سريع في معدل السكر. ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بتناول مصدر للبروتين معها كاللبنة أو الجبنة والخضار لتحسين معدل السكر في الدم.

ثانياً: لا تحتوي كعكة الأرز على الفيتامين الذي يتضمنها الخبز ذو القمحة الكاملة.

ثالثاً: إنّ عملية نفخ هذه الكعكة على الهواء يخفف من مضادات الأكسدة الموجودة في الأرز.

رابعاً: زيادة نسبة احتباس الماء في الجسم لأنّ النشويات المصنعة تؤدي إلى رفع معدل السكر في الدم وبالتالي، يحبس الماء.

توقفوا عن المقارنة بينها وبين خسارة الوزن!

ونفت عن العلاقة القائمة بين تناول كعكة الأرز وخسارة الوزن كونها عملية غير منطقية لأن قطعتين منها توازي 16 غراماً من الخبز مقارنةً بتناول رغيف صغير. وبالتالي، لا يتعلق تناول كعكة الأرز بخسارة الوزن بل يتعلق الأمر بخفض الوحدات الحرارية.

هذه أبرز فوائدها!

أولاً: تتألف كعكة الأرز من الأرز الكامل، حيث أظهرت الدراسات أنّه يساعد في خفض الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

ثانياً: تقلل من الموت الناتج عن السكري والضغط ومشاكل القلب. 

ثالثاً: تخفض الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

انتبه!

- يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية على القمح، تجنّب تناول كعكة الأرز إلا إذا كانت فقط تتألف من الأرز.

- تعادل قطعة الخبز 4 كعكات أرز ذي القطعة الرقيقة أو اثنتين من القطعة السميكة.

- إنّ اختيار الصنف المنكّه يتضمن معدلاً أعلى من السكر وسعرات حرارية أكبر.

- تفتقد كعكة الأرز المعادن والفيتامينات على غرار الفيتامين E و b6 والحديد والبوتاسيوم والزنك. 

هكذا تدخل كعكة الأرز في نظامك الغذائي!

وقدمت فرحة مجموعة من الاقتراحات لتناول كعكة الأرز في النظام الغذائي عند الفرد بطريقة صحية ومعتدلة عبر إضافة هذه المكونات إليها:

- الحمص والخيار والبندورة

- الجبنة والسلمون والخيار

- زبدة الفستق وقطع من الموز

- زبدة اللوز وقطع من فاكهة الفراولة

- الحبوب مع الجبنة

- شرائح السلمون مع البندورة

- سلطة التونا والكرفس

- الأفوكادو والبيض

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard