مدرسة "Le Lycée Social" نجت من الحرائق... شاهدة تتحدث عن "المنطقة المنكوبة" (صور)

15 تشرين الأول 2019 | 10:24

المصدر: "النهار"

  • إ.ح
  • المصدر: "النهار"

محيط مدرسة "Le Lycée Social" (زينة عبدالعزيز).

أُعلنت مساء أمس منطقة الناعمة منطقة منكوبة بعد امتداد الحرائق تجاهها، فيما هرع شباب المنطقة وحاولوا بما تيسّر لهم من إمكانات إخماد الحرائق.

زينة عبدالعزيز إحدى الشهود التي اضطرت وعائلتها إلى إخلاء منزلها عند الثانية والنصف من بعد منتصف الليل. تصف زينة هذه الليلة بعبارتين: "وين عايشين؟! غادر جميع سكان المنطقة منازلهم على وقع أصوات الأطفال الخائفين، منهم من انتقل إلى أقاربهم وآخرين لم يجدوا مكاناً يلجأوا إليه إلى حين السيطرة على الحرائق فافترشوا الطرق فيما توجّه منهم إلى مناطق متاخكة للبحر.

زينة هي معلمة ومسؤولة إدارية في مدرسة "Le Lycée Social" التي بقيت النيران تحاصرها إلى الرابعة والنصف فجراً، وفق ما تؤكد زينة بأنّ النيران لم تصل إلى داخل المدرسة بل وصلت إلى الحديقة الخارجية والأضرار داخل الصفوف مقبولة، وفق ما تظهر الصور التي حصلت عليها "النهار".

وكانت إدارة المدرسة أعلنت مساء تعليق الصفوف وتنتظر حالياً تطورات الوضع الراهن، حيث ستعلن عن قراراتها تباعاً.

كما بدأ سكان المنطقة يعودون تباعاً إلى منازلهم، لتفقّد الأضرار، فيما تنبعث في المنطقة الروائح والدخان الناجمة عن الحرائق.

زينة عبدالعزيز.

زينة عبدالعزيز.

زينة عبدالعزيز.

زينة عبدالعزيز.





المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard