الحرائق تجتاح اقليم الخروب وتلال المشرف... النيران اقتربت من المنازل والاهالي يطلبون المساعدة (فيديو وصور)

15 تشرين الأول 2019 | 00:26

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تصوير فراس ابو خزام.

اندلعت سلسلة حرائق ليلية في منطقة الشوف والدبية والدامور وتجددت في تلال منطقة المشرف رغم المحاولات المبذولة من قبل المعنيين للسيطرة على امتداد النيران.

ونشر  الحساب الرسمي لـ"اليازا" عبر "تويتر" نداء استغاثة لانقاذ سكان المشرف من الحريق الذي اقترب من المنازل.

    


واشارت وزيرة الداخلية ريا الحسن الى ان الطائرات القبرصية بدأت باخماد الحرائق، وفي حال تطور الأمر سيتم طلب المساعدة من الاتحاد الاوروبي. وعن طائرات الاطفاء الموجودة في مطار بيروت، لفتت الى انه تبين أنها غير صالحة للاستعمال، مشدّدةً على أنها لا تتحمل مسؤولية الأعطال التقنية لأنها قابعة في المدرج منذ سنوات.

كما أعنلت الحسن عن انشاء غرفة عمليات في السرايا الحكومية وأخرى متنقّلة على الارض في المشرف لمتابعة عملية اخماد الحرائق.


ونشرت عبر حسابها في "تويتر" صوراً للطوافات القبرصية التي تعمل على اخماد الحريق في المشرف.

بدوره، أفاد المدير العام للدفاع المدني ريمون خطار، عن اصابة 4 عناصر من الدفاع المدني وحالتهم مستقرة، اثناء محاولتهم اخماد النيران.

واقفلت ابواب المدارس في المنطقة المحيطة من اماكن النيران، تحسباً من امتدادها. 

ووثّقت مقاطع فيديو الحجم الكبير للنيران التي اقتربت من المنازل، كما رُفعت نداءات استغاثة من قبل الأهالي، مطالبين بالاسراع للسيطرة على النيران، قبل فوات الأوان.

كما تم تزويد الأهالي، الذين أصروا على المكوث في منازلهم، بأرقام ساخنة للتواصل في حال الطوارئ مع فرق الدفاع المدني.

 

وناشد مسجد الدبية عبر مكبرات الصوت الأهالي من المسلمين والمسيحيين ممن يرغب من العائلات بالتوجه الى الجامع لتقديم المساعدة.

وأعلن وزير الدفاع الياس بو صعب، في وقت سابق، أنّه وبتوجيهات من، رئيس الحكومة سعد الحريري وبتنسيق مع وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ووزير الأشغال العامة يوسف فنيانوس، تواصلت الحسن مع الجهات القبرصية وتم الاتفاق على إرسال طائرتين متخصصتين للمساعدة على إخماد الحرائق إلى مطار بيروت.

ولاحقاً نشر بوصعب عبر موقعه على تويتر فيديو للطائرتين القبرصيتين خلال عملية اخماد الحريق في تلال المشرف.










إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard