"160 ألفاً نزحوا" من جرّاء الهجوم التّركي في سوريا: غوتيريس دعا إلى "خفض فوري للتّصعيد"

14 تشرين الأول 2019 | 18:30

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مدنيون يفرون، بينما تجمعت القوات التركية ومقاتلون سوريون قرب قيراتا على مشارف منبج (14 ت1 2019، أ ف ب).

أكد الأمين العام للأمم المتحدة #أنطونيو_غوتيريس، في بيان الاثنين، أن العملية العسكرية التركية في #سوريا أدت إلى نزوح 160 ألف شخص، داعياً إلى "خفض فوري للتصعيد".

وأعرب في البيان عن "قلقه البالغ" من تصاعد الوضع في شمال سوريا.

ودعا إلى "خفض فوري للتصعيد"، وحض "كل الأطراف على حل خلافاتها في شكل سلمي"، مطالبًا إياها بممارسة "أقصى درجات ضبط النفس"، وتجنيب المدنيين تداعيات الأعمال القتالية.

وأشار أيضاً إلى مخاوفه من احتمال فرار مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية. وطالب بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق.

واقتربت قوات النظام السوري الإثنين من الحدود مع تركيا، تطبيقاً لاتفاق أعلنت الإدارة الذاتية الكردية توصلها إليه مع دمشق، لصدّ هجوم واسع بدأته أنقرة وفصائل سورية موالية لها قبل نحو أسبوع ضد مناطق سيطرتها.

ويتواصل، الاثنين، الهجوم التركي على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "ارهابية"، رغم أنها كانت حليفة للولايات المتحدة والقوى الغربية ضد تنظيم الدولة الإسلامية. 

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard