الإمارات تدافع عن الصدارة أمام تايلاند

14 تشرين الأول 2019 | 09:27

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من تدريبات المنتخب الإماراتي (تويتر).

يتطلع #المنتخب_الإماراتي لكرة القدم لفوزه الثالث توالياً والدفاع عن صدارته للمجموعة السابعة، عندما يحل ضيفاً على تايلاند، الثلثاء، في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

ويلعب في المجموعة نفسها إندونيسيا مع فيتنام في بالي.

وتتصدر الإمارات الترتيب برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين عن تايلاند وفيتنام، وثلاث نقاط عن ماليزيا، وتأتي إندونيسيا في المركز الأخير من دون رصيد.

وحققت الإمارات بداية مثالية بفوزها على ماليزيا 2-1 وإندونيسيا 5-0، لكن مواجهة الثلثاء ستكون الاختبار الأقوى لها أمام منتخب سبق أن اختبرت تطوره في كانون الثاني الماضي، عندما التقيا في دور المجموعات لكأس آسيا 2019 التي استضافتها على أرضها، وانتهت مباراتهما بالتعادل 1-1.

والتقت الإمارات وتايلاند 7 مرات في تصفيات كأسي العالم وآسيا منذ 1988، ففازت الأولى 5 مرات مقابل خسارة وتعادل، لكن مواجهاتهما الثلاث الأخيرة دلت على أن الفارق بينهما لم يعد كبيراً بعدما تبادلا الفوز والتعادل.

واعترف إداري الإمارات حسن سهيل  بصعوبة المباراة، رغم التفوق السابق للمنتخب الأبيض على "فيلة الحرب"، وقال: "تملك تايلاند حالياً منتخباً قوياً وليس سهلاً على الاطلاق، وهو ما يفرض علينا حسن التعامل معه طوال اللقاء".

وتابع المدافع السابق للإمارات، والذي خاض 50 مباراة دولية: "ما يزيد من صعوبة المباراة أنها تقام على أرض المنافس، إضافة إلى صراع الطرفين على الانفراد بصدارة المجموعة".

وسيختبر هجوم الإمارات القوي، بعدما سجل 7 أهداف في مباراتين، قدراته أمام المنتخب الضيف، الذي لم تتلق شباكه أي هدف في مباراتيه السابقتين بالتعادل مع ضيفه فيتنام 0-0، ثم الفوز على مضيفه الإندونيسي 3-0.

وسجل علي مبخوت 5 أهداف من أصل 7 للامارات، كما أنه يحتفظ بذكرى طيبة في مواجهة تايلاند بعدما زار شباكها 4 مرات من بين 5 أهداف سجلها منتخب بلاده في آخر ثلاث مباريات بين الطرفين.

وإضافة إلى مبخوت، فإن الإمارات تملك أيضاً المهاجم أحمد خليل، وصانع الألعاب عمر عبد الرحمن "عموري" أفضل لاعبين في آسيا لعامي 2015 و2016 على التوالي.

لكن مدرب تايلاند الياباني اكيرا نيشينو منذ تموز الماضي، والذي قاد منتخب بلاده إلى ثمن نهائي مونديال روسيا 2018، شدد على أنه لا يخطط لمراقبة أي لاعب بعينه.

ونقلت الصحافة المحلية عن المدرب المخضرم (64 عاماً) قوله: "اعتدت مواجهة الإمارات عندما كنت مدرباً لليابان، هم فريق قوي، ولكن لا نخطط لمراقبة أي لاعب، سنلعب بجماعية ونمارس الضغط عليهم".

وإذا كانت الإمارات ستلعب بكامل قوتها الهجومية، فإن تايلاند التي استغلت غيابها عن مباريات الجولة الثالثة بالتعادل ودياً مع الكونغو 1-1، قد تفتقد صانع ألعابها المميز تشاناثيب سونغكراسين للاصابة.

وقال نيشينو، الذي استدعى وجهين جديدين لتشكيلته هما تشانان بومبوفا والمهاجم المخضرم تيراسيل دانغدا: "من الصعب غياب لاعب من وزن تشاناثيب، سنبحث في خيارات بديلة مختلفة لتقليل تأثير غيابه إلى الحد الادنى".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard