#حقن_بالحماية - ما هي الاجراءات المطلوبة لمنع تكرار ما حصل مع الطفلة ريتال؟

13 تشرين الأول 2019 | 21:51

المصدر: "النهار"

تعبيرية (shutterstock).

بكلمتين: مشهد الصغيرة ريتال في مخفر الدرك- جب جنين، ضحية انفصال والديها، يتطابق فعلياً مع قول مأثور "إن الأهل يأكلون الحصرم والأولاد يضرسون".... ماذا كشف الفيديو المسرّب عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ رفع الشريط النقاب عن حادثة عرضت سلوكيات عنيفة جداً لثنائي قرر الانفصال والضحية هي الطفلة ريتال.  كما أعطى لكل واحد منا إنذاراً على واقع العنف، الذي يحكم اليوم، في مسار الأفراد ومصيرهم.ضبط... الانفعال"في انتظار تعديل قوانين الأحوال الشخصية، التي جعلت السلطة الدينية أقوى من السلطة المدنية، لا بد من اللجوء إلى مسؤول اجتماعي"، قالت رئيسة جامعة اللاعنف وحقوق الإنسان الدكتورة الهام كلاب البساط لـ"النهار".  وتوقفت عند حادثة الطفلة ريتال معتبرة أن "القضية حساسة للغاية، وأي عنف ممارس في وجه طفل قد يولّد شخصية عنيفة في المستقبل". وتساءلت عن مدى التدخل الفاعل للمسؤول الاجتماعي في المخفر وإمكانية تدخله لضبط العنف في الحادثة"، مشيرة إلى أن "هذا المسؤول الاجتماعي يمكنه ضبط العنف، ولكنه لا يمكنه منع هذا الأسلوب العنيف في تعاطي الوالدين مع طفلهم، والذي له أثره الكبير على الولد". وأسفت "لواقع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard