صراخ الفتاة الصغيرة عكّر أجواء الصباح: "الله يخليكي ما تخليني روح معه" (فيديو)

12 تشرين الأول 2019 | 12:05

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

  • المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

من الفيديو المتداول.

استيقظ روّاد مواقع التواصل الاجتماعي على مشهد جديد من حلقات الانسانية الغائبة عن الطفولة، وذلك في مقطع فيديو مزعج تم التداول به بكثرة في مواقع التواصل خصوصاً من ممثلين ومؤثرين.

صفحة "وينيه الدولة"  على "فايسبوك" نشرت تفاصيل الفيديو الذي سُمع فيه صراخ الفتاة الصغيرة وهي تتوسّل عدم ابعادها عن والدتها: "الله يخليكي ما تخليني روح معه". وأرفقت الصفحة الفيديو بتفاصيل متعلقة بخلاف على حضانة ابنتهما بين شرطي في قوى الامن الداخلي وزوجته. وقد نقلت الزوجة ما حصل داخل فصيلة درك جب جنين من خلال كاميرا هاتفها والتي بيّنت عن الصدمات النفسية التي يتعرض لها الاطفال خلال صراع الاهل على احقية حضانتهم". 

الممثلة نادين الراسي أعادت نشر الفيديو في صفحتها، وهو ما دفع بزميلتها الممثلة نادين نسيب نجيم إلى التعليق بغضب: "الله لا يوفقكم ما حدا بعبي محل الأم ما حدا عنده حنيتها واهتمامها ان الجنة تحت اقدام الأمهات يا بلا ضمير بكتني من نص قلبي".

كما علّقت الاعلامية نجوى قاسم على الفيديو: "زوج بده ينتقم من طليقته بيروح مباشرة عالاطفال! انه هيك بيحرقلا قلبها! طيب شو بيستفيد؟ وولاده؟ ما حرقلهم قلبهم؟ ما حطلهن سكينة بقلبهم هني وعايشين؟ ورجل الدين اللي بيعطي هالحق باسم الشرع شو الاسس اللي بيتبعها؟؟ بينام بالليل لما بيسمع صريخ هالولاد؟". وتابعت: "عن جد فيديو بيقطع القلب بيكفي ظلم. بيكفي تكسروا قلوب امهات واطفال بتفصلوها وبتطبقوها على مقاساتكم".



وأيضاً، نشرت عديلة مقطع الفيديو في حسابها وأرفقته: "كيف ممكن لأب عنده ذرة انسانية يحرم بنت من امها بعد ما سمع صراخها بس لأنه المحاكم الروحية بتسمحله بهيدا الشي. ايمتى رح يصير عنا قوانين مدنية موحدة عادلة تُطبّق على كل اللبنانيين شو ما كان دينهم؟ وايمتى المرأة رح تصير تعامل بالقانون كإنسانة كاملة؟ عيب رح نصير بالـ2020".

 

الاعلامية ديما صادق نشرت الفيديو محذّرة من بشاعته: "تحذير : هيدا الفيديو كتير مزعج. نزع طفلة بالقوة من حضن والدتها في جب جنين من رجال الأمن لتنفيذ الحكم بإعطائها للاب. الطفلة تصرخ: الله يخليكي ما تخليني روح معه. يلعن صباحكم، ويلعن المحاكم الدينية، ويلعن هالدولة وأحكامها، ويلعن كل شي!".

 

فيما كتبت أماني جحا: "هيدا الفيديو من المخفر بجب جنين.. عم بيتم من خلاله نزع طفلة من حضن والدتها لتسليمها لأبوها... هيدا مثل عن يللي المحاكم الجعفرية وأحكامها عم بتعرّض الأطفال إلو... (الفيديو من صفحة وينيه الدولة)".




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard