غفا في سيارة "أوبر" ليصحو على فاتورة بـ 1770 دولاراً

13 تشرين الأول 2019 | 17:00

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

"أوبر".

إتّهم كريس ريد سائقًا في شركة "أوبر" بأنّه قاده من لندن إلى ميدلاندز، علمًا أنّه كان ينوي العودة إلى منزله في مدينة كرويدن. وقد كلّفته الرحلة 1770 دولاراً، ما أثار غضب الشاب بقوّة.

وفي التفاصيل، سرد الزبون قصّته بتغريدةٍ كاتبًا أنّه غفى في السيّارة، معتقدًا أنّه يتوجّه إلى كرويدن، ليستيقظ بعد خمس ساعات ونصف ساعة ويجد نفسه في ميدلاندز، المكان الذي لم يسبق أن زاره.ويُذكر أنّ طوال الرحلة، لم يسمع أي كلمة من السائق، إنّما أبلغه فقط بالمبلغ المطلوب دفعه، وهو 1770 دولاراً.

وفقًا لموقع "مترو" البريطاني، أكّد أحد الموظفين في الشركة، في بداية الأمر، أنّ الشاب قد أدخل فعلاً عنوان منزله في كرويدن، لكنّها اليوم تنكر ذلك لغياب الأدلّة.

والآن، يطالب الشاب بتعويضٍ عمّا جرى، غير أنّ الشركة لم تتحمّل أيّ مسؤوليّة. وحتّى الآن، لم يحصل على أي ردّ أو تعويض.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard