أرشيف "النهار" - نزاع الطائف وطوائف النزاع!

14 تشرين الأول 2019 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

اتفاق الطائف (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه الياس أبو غصن في "النهار" بتاريخ 3 كانون الأوّل 1996، حمل عنوان "نزاع الطائف وطوائف النزاع!".ليس من المستغرب اليوم في لبنان، ان ينكفئ السياسيون المؤيدون لاتفاق الطائف بعد ان ادّى هذا الاتفاق قسطه للعلى، حتى اعلن البعض منهم التحضير لطائف ثان ينتشل الطائف الاول مما اوقع فيه لبنان واللبنانيين في هذا الهرج والمرج من الفلتان والضياع السياسي والاقتصادي والاجتماعي. ونقول ليس بالمستغرب، وذلك لان هذا الاتفاق المعروفة مقاصده منذ بدء التحضير له حتى انجازه، لم يكن يستهدف معالجة محنة داخلية على مستوى المحنة في لبنان بمقدار ما كان يستهدف وضع هذه المحنة في ثلاجة الانتظار والانطلاق في صورة خفية ومدروسة لمعالجة المحنة الكبرى على صعيد المنطقة. لا بل من المستغرب ان لا يشهد لبنان ما يشهده اليوم من احوال متردية في الوقت الذي لم يكن "الطائف" الدواء لهذا الداء المستعصي، بمقدار ما كان وما زال "ازالة لحركة اعتراضية" حاولت ان تخربط المسار المرسوم والنهج المعلوم في لبنان والمحيط. فهل يعالج قوم شؤونهم بغير ارادتهم؟ وهل ينجح حل لازمة ما في بلد معين من دون ان يكون هذا الحل من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard