"ما سوف يبقى" ديوان الخسائر... عيسى مخلوف لـ"النهار": المنفى هو حيث نشعر بالعزلة

10 تشرين الأول 2019 | 20:17

المصدر: "النهار"

عيسى مخلوف.

تُحمّل المسافات عيسى مخلوف أنّات تفتك بالعُمر. "يفضحه" ديوان "ما سوف يبقى" (دار التنوير)، يُخرج ما تحطّم وتشظّى، فيطفو جرح الروح. شعرٌ من تصدّعات، بوجه مهرّج تسيل ألوانه بعد الدمع، وهو يُصدر القهقهة. القصيدة في مركب والاتّجاه من ضباب. الآفاق ليست باليد، والوصول وهم. العبور مُتعب في المجموعة. كأنّه قفزٌ على قدم واحدة، أو زحف من دون أقدام. وفي النهاية، لا نجاة. ليس على طريقة قدرية اليأس، بل لأنّ الوجع إن تخمَّر تأبَّد. الغرباء، كالشاعر، كائنات من غرق. كلّ شيء ضيّق هنا. كلّ شيء يضيق. مَن يُصلح هذا العطب الأصلي؟ هذا التصدّع الذي معه يبدأ الكون؟ أين الصمت الذي يضمّد الجروح؟ غصّة الصفحة الأخيرة مخيفة: "لا أدري لماذا لم يغادر الشعراء بعد مع الطيور المغادرة". في الآتي نصّ الحوار. "ما سوف يبقى" عنوان مجموعتك الشعرية الجديدة. العنوان يوحي أنّ هناك الكثير من الخسارات، ولكن هناك "ما سوف يبقى". حدّثنا عن هذه الخسائر وعما سوف يبقى بعدها.
الخسارة جزء من اللعبة. يعرف الآباء والأمهات أنّ الطفل الذي سينجبونه سيموت يوماً، ومع ذلك ينجبونه. مَن منّا لا يعرف أنّ ما تعطينا إيّاه الحياة سرعان ما تأخذه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard