غنى غندور: اختبرت الأصعب لكن ابنتيّ مصدر قوّتي

10 تشرين الأول 2019 | 12:30

المصدر: "النهار"

"كنت أتظاهر بالقوة حتى لا ينعكس حزني سلباً عليهما".

يمر كل شخص بظروف تبدو الأصعب له في حينها ويجد صعوبة في تخطيها. بالنسبة إلى المؤثرة غنى غندور "الصعوبة الكبرى التي يمكن مواجهتها في الحياة هي الموت وخسارة من نحب وقد اختبرت ذلك على صعيد شخصي عندما خسرت أخي ووالدي. مما لا شك فيه أن المصيبة تبدأ كبيرة وتصغر مع الوقت تدريجاً وهذا ما أؤكده الكل. سواء في الموت أو في أي ظرف آخر في الحياة يجب أن ننظر دوماً إلى نصف الكوب الملآن وفي حالتي تحديداً كانت طفلتاي السبيل لأتخطى هذه المرحلة الصعبة التي مررت بها. فكرت مباشرةً بالاستمرارية وبهما بأنه يجب ألا أضعف وألا أؤثر سلباً عليهما بحزني واكتئابي. كنت أتظاهر بالقوة حتى لا ينعكس حزني سلباً عليهما". من جهة أخرى، توضح أن الاكتئاب أشبه بنفق مظلم إذا ما دخلنا فيه يصعب الخروج منه. من هنا اهمية تخطيه بشتى الطرق وبقوة وتحدي تجنباً للغرق في المزيد من الصعوبات والمشاكل، خصوصاً في حال التواصل مع أشخاص يعيشون حالة اكتئاب ويمرون بظروف نفسية صعبة. "من المهم الابتعاد في هذه الحالة عن المشاكل النفسية وعن الأشخاص الذين يتركون أثراً سلبياً علينا. في المقابل يجب أن نجلس مع أنفسنا منفردين والحزن هنا على من خسرنا امر طبيعي في مرحلة من المراحل، والحداد كذلك على أن يتم الحرص في التفكير بأن المستقبل أجمل وسيقدم لنا أموراً جميلة وأن الحياة تحمل معها الأمل دوماً. وعندما نختبر تجارب سلبية نستمتع بالحياة وبالامور الجميلة بشكل افضل. مررت بأيام كنت أحس فيها بالذنب عندما اضحك وقد خسرت أخي لكنكنت أ فكر أن هذه سنّة الحياة واننا كلّنا نمر بظروف صعبة يجب العمل على تخطيها. كما أفكر دوماً أن لكل مصائب قد تكون اكثر صعوبة واحمد الله على كل ما أنعم به".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard