رزق عن زيارة الامارات لـ"النهار": نقطة تحول اذا احسنا الافادة منها

9 تشرين الأول 2019 | 15:54

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ايلي رزق.

في خضم التعليقات على زيارة الرئيس سعد الحريري والوفد المرافق إلى الإمارات العربية المتحدة. ووصف البعض لها بانها "زيارة شحاده"، يرفضرئيس هيئة تنمية العلاقات اللبنانية الخليجية ورئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق الذي كان في عداد الوفد هذا الوصف ويقول لـ"النهار": عرضنا مشاريع الاستثمار في لبنان واستمعنا الى اهتمامات الاماراتيين في هذه المجالات، ودعونا الى تعاون في مختلف المجالات. فاذا كان عرض المشاريع لا يعجب البعض فليقدم البديل لتحسين الوضع الاقتصادي.

ويقدم عبر "النهار" قراءة متأنية للزيارة في الشكل وفي التوقيت وفي المضمون.

اولا في الشكل، كان ملفتا الوفد المرافق بعدده وبنوعيته فالوزراء مثلوا وزارات اختصاص في الملفات المطروحة على بساط البحث ، كما كبار رجال الأعمال من صناعيين ومصرفيين ومستثمرين الذين شكلوا كما جيدا ونوعا ممتازا يؤدي الغرض.

كما كان ملفتا الاستقبال وحفاوته ان على المستوى الرسمي أو المستوى الشعبي ، ومستوى الاهتمام من قبل رجال الأعمال الإماراتيين. مع العلم بأن المؤتمر عقد بناء لرغبة إماراتية، وايعاز مباشر من الشيخ محمد بن راشد، وتنظيم رائع من معالي وزير الاقتصاد الاماراتي.

في التوقيت يقول رزق: كان لافتا التوقيت خاصة وأن لبنان يمر في اصعب الظروف الاقتصادية ، والضغوط الدولية، لذا اتت الدعوة لتعطي جرعة من الثقة لبنان واقتصاده هو في امس الحاجة لها ،فانعكست ايجابا على سندات الخزينة اللبنانية فور اعلان الزيارة ، وطبعا ستضفي المزيد من الثقة في الأيام القليلة المقبلة.

وعن نتائجها الإيجابية على جميع الأصعدة، فحدث ولا حرج، وفق رزق: توجت بقرار رفع الحظر عن سفر الإماراتيين إلى لبنان والاهتمام الشديد والجاد من قبل رجال الأعمال الإماراتيين للاستثمار في لبنان، خاصة في قطاعات النفط والغاز، والكهرباء ،والاتصالات والبنى التحتية.

ويختم: ما علينا كلبنانيين إلا تلقف تلك الفرص وان نحسن استغلالها لأنها ستكون إذا أحسنا الاستفادة من مفاعيلها نقطة تحول أساسية في المسار الذي يسير عليه الاقتصاد اللبناني من الانحدار والانهيار إلى النهوض والازدهار.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard