"اليوم، بزغت شمسان على الحدود بين الولايات المتّحدة وكندا"؟ FactCheck#

9 تشرين الأول 2019 | 15:27

المصدر: "النهار"

  • هالة حمصي
  • المصدر: "النهار"

مجموعة الصور المتناقلة مع المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي (فايسبوك).

في الزعم المتناقل ان "شمسين بزغتا اليوم على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا". وفي الشرح المرفق ان "إحدى الشمسين هي "الحقيقية، والأخرى القمر". مجموعة صور أُرفقت ببوست بالانكليزية تأكيدا للواقعة. والكلام ينتشر بشأن ظاهرة "قمر الصيادين" Hunter’s Moon، و"تغيير الأرض محورها"، وهذا هو "القمر يعكس سطوع الشمس، بكثافة تجعله يبدو كشمس ثانية". FactCheck#

النتيجة: ما يزعمه المنشور المتناقل ان هذه الظاهرة تعرف بـ"قمر الصيادين" خاطىء كليا. ظهور شمسين أو ثلاث ايضا، يعرف علميا بـ"الشموس الوهمية". وهي "ظاهرة جوية" مألوفة، "من أكثر الظواهر البصرية التي تتكرر مشاهدتها ويمكن رؤيتها على مدار السنة وحول العالم"، وفقا لوكالة الفضاء الاميركية "الناسا". كذلك، يخطىء كليا المنشور في ما يزعمه بشأن ربط هذه الظاهرة بـ"تغير الأرض محورها"، وبأن "القمر يعكس سطوع الشمس بكثافة تجعله يبدو كشمس ثانية". فوفقا لـ"الناسا"، "تحدث هذه الظاهرة عندما ينعكس أو ينكسر الضوء بسبب البلورات Crystals الموجودة في الغلاف الجوي".

تنبيه: ما يتم تناقله على وسائل التواصل الاجتماعي انه حصل "اليوم" Today، غير صحيح اطلاقا. التدقيق يبين ان هذا البوست والصور المرفقة به قديمة، بحيث يرجع تناقلها الى عام 2015.


"النّهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: بواسطة الواتساب، يتم تناقل مجموعة الصور هذه، مرفقة بالشرح الآتي بالانكليزية:

Today... on the border between the United States and Canada, two suns emerged, one being the real sun and the other the moon. This phenomenon is known as Moon Hunters and happens when the earth changes axis. The moon and the sun are born at the same time and the moon reflects the brightness of the sun with such intensity that it looks like a second sun

وهنا ترجمة النص الى العربية: "اليوم... على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا، بزغت شمسان، إحداهما الشمس الحقيقية، والأخرى القمر. وتعرف هذه الظاهرة باسم قمر الصيادين. وتحدث عندما تغير الأرض محورها. يظهر القمر والشمس في الوقت ذاته، ويعكس القمر سطوع الشمس بكثافة تجعله يبدو كشمس ثانية".

التدقيق:

-بحثاً عن البوست والصور على الانترنت، يتبين ان تناقلها تكثف على وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما "الفايسبوك" و"تويتر"، ابتداء من كانون الثاني 2019، وصولا الى تشرين الاول 2019. والتناقل باللغات الانكليزية والبرتغالية والاسبانية، وايضا العربية.


-مزيد من البحث يبين ان البوست والصور قديمة، بحيث أمكن ايجاد آثارها عام 2015. ملاحظة: البوست في صيغته الاولى بدأ بـ: The Miracle has happened yesterday. USA and CANADA saw two suns"، اي المعجزة حصلت أمس. الولايات المتحدة وكندا شهدتا شمسين". وقد ارفق بفيديو "صوّر من اعلى مبنى الإمباير ستايت بنيويورك"، وفقا للزعم (28 ت1 2015، هنا).

لاحقا، طُوِّر البوست، بحيث تم تعديل صياغته لتصبح: "اليوم... على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا، بزغت شمسان...". واضيف اليها الشرح المزعوم لهذه الظاهرة.

وقد امكن ايضا ايجاد ان تناقلها استمر في الاعوام اللاحقة حتى عام 2019، بلغات عدة، منها الانكليزية والفرنسية والاسبانية والبرتغالية.

-بموجب التدقيق بضمون البوست، يتبين أولا أن استخدام التعبير الذي ورد فيه Hunter’s Moon لوصف "ظاهرة الشمسين"، ليس في محله اطلاقا. فوفقا لوكالة الفضاء الاميركية "ناسا"، "مصطلح Hunter’s Moon او "قمر الصيادين" يطلق عادةً للإشارة إلى القمر المكتمل الذى يظهر خلال شهر تشرين الاول/أكتوبر. يسبقه فى الظهور "قمر الحصاد"، وهو القمر المكتمل الأقرب حدوثاً من يوم الاعتدال الخريفي، "والذى يأتي فى الثانى والعشرين أو الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر".

وتوضح "ناسا" انه "عادة ما يظهر قمر الصيّادين خلال شهر أكتوبر، عدا مرة كل أربع سنوات، حيث لا يظهر حتى حلول شهر نوفمبر/ تشرين ثاني. وتعود تسميته بهذا الاسم إلى شعوب أميركا الشمالية الأوائل، الذين كان صيادوهم يستغلون هذه الفترة من فصل الخريف لتعقب فرائسهم من الغزلان التي تكون تغذت جيداً خلال فصل الصيف، فيصطادونها ويخزنوها كطعام استعداداً للشتاء المقبل".

اذاً، بموجب شرح "الناسا" لهذا المصطلح، واضح ان لا علاقة لـ"قمر الصيادين" بما أورده البوست من شرح حول "بزوغ شمسين".

-ثانيا، ظاهرة الشمسين (او الثلاث شموس ايضا): وقد أمكن تسجيل حالات عدة في عدد من البلدان. في الصين (2011، هنا، وهنا)، وقد عرض التلفزيون الصيني الظاهرة الغريبة يومذاك (هنا). في موسكو (روسيا، Lindependant.fr، 19 ك2 2014 هنا، وHuffington Post، 21 ك1 2014، هنا)، وفي لي مونوير Les Menuires (فرنسا، France Tv، 6 ت2 2014، هنا).

في مونغوليا (22 ك2 2015، Maxisciences هنا، وTelegraph هنا)، وفي ريد ريفر (نيو مكسيكو، 9 ك2 2015، Maxisciences هنا). وفي روسيا ايضا (29 شباط 2015، Mirror، هنا). وفي فيمدالن Vemdalen (السويد، 1 ك1 2017، Le Monde، هنا، والناسا هنا). في با سان لوران Bas-Saint-Laurent (كيبيك، كندا، Le Journal de Quebec، 17 ك2 2018، هنا). في لوز Leuze (بلجيكا، RTInfo، 28 ك1 2018، هنا)، وفي الصين مجددا (20 شباط 2018، EuroNews، الفيديو هنا).

هذه الظاهرة المثيرة يعرّف عنها العلماء باسم Parhelion (او Sun Dog) بالانكليزية، وParhélie بالفرنسية، والشموس الوهمية او الكاذبة او الشبحية او الزائفة (وايضا كلاب الشمس) بالعربية. في الشرح العلمي، توضح "الناسا" (هنا) ان "ظاهرة الشمس الوهمية عبارة عن بُقع مُتوهّجة حول الشمس تتكون بسبب انكسار ضوء الشمس عن البلورات الجليدية ذات الشكل الصفيحي المستوي في الغيوم السمحاقية Cirrus Clouds".

وتشير الى ان "الشموس الوهمية هي أكثر الظواهر البصرية التي تتكرر مشاهدتها، ويمكن رؤيتها على مدار السنة وحول العالم. وهي مرتبطة أيضا بالهالات ذات الزاوية 22 درجة". وتقول: "تميل الشموس الوهمية إلى أن تكون أكثر وضوحا عندما تكون الشمس قريبة من الأفق، ويميل الجزء من الشمس الوهمية الأقرب إلى الشمس إلى اللون الأحمر، بينما تظهر الأجزاء البعيدة عن الشمس باللون الأزرق أو الأخضر عامة".

وتلفت الى ان "ضوء القمر يصنع أيضا بُقعا متوهجة على كلا جانبيه وتسمى Moondogs أو القمر الزائف، Mock Moon أو القمر الوهمي Paraselene. والأقمار الوهمية أندر من الشموس الوهمية، لأنها تظهر فقط عندما يكون القمر مكتملا أو قريبا من الاكتمال".

مجددا، بموجب الشرح الذي تقدمه "الناسا" لهذه الظاهرة، لم يصدق المنشور، لا سيما لجهة ربط الظاهرة بـ"تغيير الأرض محورها"، وزعمه ان "القمر يعكس سطوع الشمس بكثافة تجعله يبدو كشمس ثانية".

-وهنا بعض الصور لهذه الظاهرة من موقع Getty Images:

Embed from Getty Images

Embed from Getty Images

Embed from Getty Images

Embed from Getty Images

Embed from Getty Images

النتيجة: الشرح في البوست المتناقل حول "بزوغ شمسين" خاطىء كليا. وقد عرفناكم الى "الشموس الوهمية"، وفقا لشرح علمي لـ"الناسا"، الى جانب شرح مصطلح "قمر الصيادين" المستخدم في البوست. كذلك، ما يتم تناقله على انه حصل "اليوم" Today، غير صحيح اطلاقا. التدقيق يبين ان هذا البوست والصور المرفقة به قديمة، بحيث يرجع تناقلها الى عام 2015. وما سمي "معجزة" أولا ظاهرة جوية مألوفة، بحيث "تتكرر مشاهدتها ويمكن رؤيتها على مدار السنة وحول العالم".

hala.homsi@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard