سوريا تبحث عن أهداف ونقاط أمام المالديف

10 تشرين الأول 2019 | 13:45

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من تدريبات المنتخب السوري (تويتر).

يبحث #المنتخب_السوري عن فوز عريض أمام ضيفه جزر المالديف، الخميس، في دبي، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الأولى للتصفيات المزدوجة لكأس العالم في قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023.

وهذا أكده فجر إبراهيم المدير الفني لمنتخب سوريا لوكالة "فرانس برس": "كل المباريات مهمة. يجب أن نحترم المنافس. لا يوجد صغير في عالم كرة القدم، النتيجة وفارق الأهداف أمر مهم جداً وهذا ما نسعى إليه أمام المالديف".

ويتطلع منتخب سوريا إلى تعزيز منافسته على صدارة المجموعة بعد فوزه الكبير على الفيليبين 5-2 في الجولة الأولى، في حين ارتاح في الجولة الثانية التي وضعت الصين في الصدارة برصيد 3 نقاط متقدمة على سوريا والفيليبين والمالديف بفارق الأهداف.

ويأمل السوريون في أن ينجح منتخبهم في تحقيق الحلم الذي طال انتظاره والوصول إلى نهائيات كأس العالم، الذي كاد يتحقق في تصفيات مونديال روسيا 2018، لكن الحلم توقف عند الملحق الاسيوي بعد الخسارة من أوستراليا في سيدني 1-2.

ولعل عودة عدد من النجوم الذين غابوا عن صفوف المنتخب لأسباب مختلفة كما مهاجم الهلال السعودي عمر خربين وساعد الدفاع أسامة أومري والظهير الأيسر مؤيد عجان تعزز من قوة المنتخب إلى جانب الأسماء الكبيرة على غرار الهداف عمر السومة ومحمود المواس وعمرو ميداني وأحمد الصالح.

وكان إبراهيم اختار قائمة من 23 لاعباً لمباراتي جزر المالديف وغوام، إلا أنه خسر جهود ساعد الدفاع خالد مبيض، الذي أصيب خلال التمرين في دبي وسيغيب عن المباراتين.

وغاب عن التشكيلة المهاجم فراس الخطيب المعتزل نهاية الشهر الماضي بعد 26 عاماً في الملاعب، وذلك بعد إعلان ابراهيم أن اللاعب (36 عاماً) بات خارج حساباته.

وأضاف ابراهيم: "اجتمعت مع فراس بحديث ودّي للغاية واتفق مع رأيي بأن وقت الاعتزال اقترب وأنه لن يكون ضمن تشكيلة سوريا في المرحلة المقبلة، خصوصاً أنه لا يلعب الآن مع أي فريق".

كما يغيب ساعد الدفاع محمد عثمان (هيراكليس الهولندي) بداعي الإصابة، ومحمد عنز المصاب وتم استدعاء ساعد دفاع الاتحاد الحلبي أحمد الأشقر بدلاً منه.

ورغم هذه الغيابات، إلا أن التشكيلة الحالية وفقاً للمدير الفني: "قادرة على تحقيق المطلوب والمنافسة بقوة".

ويحمل لقاء المالديف الرقم 6 في تاريخ مواجهات المنتخبين، ففازت سوريا 4 مرات، مقابل خسارة واحدة وسجلت 33 هدفاً، مقابل 3 في مرماها.

والتقيا للمرة الأولى في تصفيات مونديال 1998 وفازت سوريا ذهاباً وإياباً، وفي تصفيات كأس آسيا 2000 6-0 و2-1.

والخسارة الوحيدة لسوريا كانت في دورة نهرو في الهند عام 2012 بنتيجة 1-2.

ومن المتوقع أن يلعب منتخب سوريا أمام المالديف بتشكيلة تضم الحارس إبراهيم عالمة وحسين جويد وأحمد الصالح وعمرو ميداني ومؤيد عجان وأسامة أومري ومحمد مرمور ومحمود مواس وورد السلامة وعمر خربين وعمر السومة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard