حجب مواقع التواصل الاجتماعي مستمر في العراق

9 تشرين الأول 2019 | 12:08

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تحركات العراق (أ ف ب).

لا يزال #العراقيون محرومون من إمكانية الدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، حتى بعد عودة الهدوء إلى شوارع البلاد التي شهدت أسبوعاً من الاحتجاجات الدامية وأسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص.

وعندما بدأ حجب فايسبوك، تحرك العراقيون سرياً لتنزيل تطبيقات الـ"في بي أن" (شبكة افتراضية تتيح الاتصال بخوادم خارج البلاد)، كما أقدم آخرون على استخدام وسائل اتصال بالأقمار الاصطناعية، وهي ذات تكلفة مرتفعة جداً، من أجل التواصل مع العالم الخارجي.

واعتبرت منظمة "نيت بلوكس" للأمن السيبراني أنّ، "القطع شبه الكامل الذي تفرضه الدولة في معظم المناطق، يحد بشدة من التغطية الإعلامية والشفافية حول الأزمة المستمرة".

ومنذ أمس الثلثاء، يعود الإنترنت في فترات معينة وبطيئاً جداً في بغداد وجنوب البلاد. وخلال تلك الفترات، تمكن الكثيرون من دخول مواقع التواصل من خلال تطبيقات "في بي أن"، ونشر فيديوهات لمقتل متظاهرين.

واستمر الوضع على ما هو عليه اليوم، وأكد مزودو خدمة الإنترنت لعملائهم أنّه، "لا يمكن تحديد موعد معيّن أو جدول زمني لعودة الإنترنت أو رفع القيود الحالية أو أي تفاصيل أخرى.

ولم تعلق السلطات العراقية حتى الآن على عملية القطع التي طالت نحو ثلاثة أرباع البلاد، وفقاً لـ"نيت بلوكس" التي أشارت إلى أنّ، "شمال البلاد، وخصوصاً إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي، مرتبط بالشبكة من خلال نظام مختلف، وبالتالي لم يتأثر بالتعتيم".

وكانت السلطات العراقية قطعت العام الماضي خدمة الإنترنت والاتصالات الدولية، رداً على الاحتجاجات المطلبية حينها في جنوب العراق.


هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard