هنا الزاهد والصورة الأخيرة مع "أبيها" طلعت زكريا: حبيبي وسندي (فيديو)

9 تشرين الأول 2019 | 11:15

المصدر: "النهار"

طلعت وهنا.

علاقة وطيدة، جمعت بين الفنان الراحل #طلعت_زكريا، وبنات زوجته السابقة، هنا الزاهد وشقيقاتها، إذ امتدت على مدار 13 عاماً تقريباً.

وغَيَّبَ الموت زكريا عن عمر ناهز 59 عاماً بعد تعرضه لأزمة صحية دخل على إثرها أحد مستشفيات القاهرة.

وفي لقاءٍ تلفزيوني لهنا الزاهد، قلّدت في إحدى فقراته، طلعت زكريا، إذ وصفته بالإنسان الهادئ والكوميدي، وتناديه في المنزل بـ"بابا".

وقلّدت هنا طلعت زكريا، من خلال حوار تخيّلي بينهما، بيّنت عبره، أنه كان يرتبط بالأجواء العائلية بشكلٍ كبير، ويحب أن يقضي أوقاتاً طويلة مع أفراد عائلته في المنزل، بينما تُفضل هنا الخروج مع صديقاتها، وعلى رغم ذلك، فكان زكريا لا يتعنت في التعامل، ويترك الأمر، لزوجته شيرين المنزلاوي.

  

ونعت الزاهد الراحل مستعيدة الصورة الأخيرة التي جمعتها به، أرفقتها بكلمات معبّرة: "هذه الصورة الأخيرة في كتب كتابي مع أبويا وحبيبي وسندي الذي كبرت معه سنين. انا فاتحة الصورة دي من بدري وعايزة اقولك إنك ربنا هيدخلك الجنة يا اطيب خلق الله. إنت ربيت ٣ بنات وكأنك أبوهن وأكثر. أنا عايزة أقولك اني معرفتش كلمة بابا غير وانا معاك. عمري مقولت أصلا تقريباً بابا غير ليك".

ولد الفنان الراحل في 29 آذار 1960 في الإسكندرية، وفى أيلول 2007 أصيب بالتهاب في أحد شرايين الدماغ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، لكنه تعافى منها لاحقاً، قبل أن يتم نقله صباح أمس الثلثاء إلى المستشفى لوضعه تحت الرعاية الطبية الخاصة، لتصعد روحه إلى بارئها عصراً.

وللفنان الراحل عديد من الأعمال السينمائية الناجحة، منها "طبّاخ الريّس، أبو علي، سيد العاطفي، حرامية في كي جي تو، حريم كريم، مسرحية ليلة زفاف المرحوم، بابا جاب موز" وغيرها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard