وفاة فتاة وخطيبها غرقاً... ضحايا "سيلفي الموت" عرض مستمر في مصر

9 تشرين الأول 2019 | 09:16

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

"سيلفي الموت"... كان آخر ما قامت به فتاة وخطيبها في مصر، قبل سقوطهما في مياه نهر النيل، من أعلى كوبري الجامعة، خلال التقاطهما صورة سيلفي على السور الحديدي للكوبري.

وبدأت النيابة التحقيقات في واقعة مصرع فتاة غرقاً في مياه النيل بعدما اختل توازنها في أثناء التقاطها وخطيبها "صورة سيلفي"، ولا يزال البحث جارياً عن جثة الشاب في المياه.

وكشفت التحريات، أن الشاب وخطيبته قررا أن يستريحا قليلاً في أثناء تجوالهما، وعندها قررا أن يلتقطا صورة سيلفي مع النيل، وحاولا الاقتراب أكثر لإظهار النيل معهما في الصورة، اختل توازنهما وغرقا.

كما أكد أحد شهود العيان الذي أبلغ عن الواقعة، أنه في أثناء سيره شاهد اختلال توازن شاب وفتاة وسقوطهما في مياه النيل، في أثناء جلوسهما فةق عمود على كورنيش النيل لالتقاط صورة سيلفي.

وباتت الفتاة وخطيبها ضحايا هوس "السيلفي القاتل" في مصر، حيث تكررت مؤخراً تلك الحوادث من أجل التقاط صورة سيلفي أعلى كوبري أو في شرفة، وهو ما أودى بحياة كثيرين أو تسبب لهم في إصابات بالغة.

أبرز حوادث السيلفي كانت في شهر شباط الماضي، حيث لقيت فتاة عمرها 14 عاماً مصرعها في منطقة فيصل بمحافظة الجيزة، عندما قررت أن تلتقط صورة سيلفى بمسدس والدها في منزلها، فخرجت طلقة منه أدت إلى وفاتها فى الحال، بعدما أخطأت وضغطت على الزناد بدلاً من التقاط الصورة فأطلقت النار على نفسها، وأحدثت فتحة في رأسها.

وفي شهر تشرين الثاني من العام 2016، تسبب جنون السيلفي، في اختلال توازن طالبتين في الصف الثالث الإعدادي، في أثناء إلتقاط صورة من شرفة منزلهما بالطبقة الخامسة، في محافظة بورسعيد، حيث سقط الهاتف من يد إحداهما، وبمحاولة لحاق صاحبة الهاتف به قبل أن يسقط، اختل توازنها فسقطت بعده، وأمسكت زميلتها بها، فسقطتا من الطبقة الخامسة، وحدثت إصابات بالغة لهما، شملت كسوراً بمختلف أجزاء الجسم ونزيفاً في المخ.

وفي شهر تموز من العام 2016، سقطت فتاة تدعى جميلة من شرفة منزلها أثناء التقاط صورة سيلفي، بمحافظة الإسماعيلية، مما أسفر عن كسور متفرقة في جسدها ولقيت مصرعها على الفور.

وفي الشهر نفسه، لقي شاب يدعى محمد مصرعه بالإسكندرية، عندما لدغه ثعبان سام في أثناء التقاط صورة سيلفي معه، حيث تبين من التحريات أن الثعبان لشاب يدعى مروان الذي كان يتقاضى مقابلاً مادياً نظير التصوير مع الثعبان، وتم التحفظ على الثعبان وصاحبه.

كما تسبب "السيلفي" في وفاة شاب بمنطقة فيصل، بعد سقوطه من الطبقة التاسعة بسبب محاولته التقاط صورة سيلفى، واختلال توازنه فجأة، ليسقط قتيلاً بعد إصابته بكسور متفرقة بالجسد.

وفي شهر أيار من العام 2016، لقي شاب يدعى محمود رضا مصرعه عن عمر يناهز 17 عاماً، بسبب حبه للسيلفي، حيث وقف أعلى صخرة في مياه الغردقة، لالتقاط صورة، ولكنه سقط ولم يتمكن صديقه من إنقاذه.

وفي شهر كانون الأولى من العام 2018، تعرضت فتاة لإصابات بالغة على إثر تعرضها للسقوط في مياه البحر بالإسكندرية، وذلك بسبب جلوسها على السور الحديدي لكوبري "ستانلي" لالتقاط صورة "سيلفي"، ما أدى إلى اختلال توازنها وسقوطها في البحر.

كما سقط شخص من أعلى كوبري 6 أكتوبر على نهر النيل، أثناء تواجده صحبة أصدقائه، حيث جلس منفرداً على سور الكوبري لالتقاط صورة "سيلفي" تذكارية، فاختل توازنه وسقط في النهر، قبل أن تتمكن قوات الحماية المدنية من إنقاذه وانتشاله قبل غرقه.

وسقط طالب من الدور الرابع، بمدرسة السادات الصناعية بمنطقة الخانكة، أثناء قيامه بتصوير "سيلفي" من على السطح، فاختل توازنه، وسقط على الأرض، وتم نقله إلى المستشفى، وتبين إصابته بكسر بالفقرة الثالثة بالعمود الفقري.

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard